أخبار

كيف تكتشف إصابتك بعرق النسا؟

"العز بن عبدالسلام".. عامل النظافة الذي أصبح سلطان العلماء

"والله يعلم ما في قلوبكم".. فهل يحاسبنا عليه؟ (الشعراوي يجيب)

تسبيح اشغل به نفسك طوال أيام العيد

ما هي متلازمة التمثيل الغذائي؟

احذر: الإفراط في تناول التونة المعلبة يؤدي إلى الوفاة

"محمد وليد".. قصة شاب كتب الله له بحسن الخاتمة

"مرض نفسي".. القلق أنواع وأعراض

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

ما حكم المرأة التي ترتدي الحجاب في رمضان وتخلعه بعده؟

8فئات لا يقبل الله صيامهم خلال شهر رمضان .. إياك أن تكون واحدا منهم

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 21 ابريل 2021 - 10:38 م
Advertisements

شهر رمضان هو شهر المغفرة والرحمة، الإحسان وهو شهر الصلاة والصيام وقيام الليل يضاعف الله فيه أجر الصلاة والصدقة وقيام الليل بالمقارنة بأي شهر أخر وهو امر يجعل قلوب المؤمنين تتهافت عليه  حتي يغفر الله فيه الذنوب ويستر العيوب ويضاعف الأجر لدرجة أن الرسول صلي الله عليه وسلم وصف من يخرج منه بدون مغفرة الذنب بالخاسروالخائب .

ومع الفضل الكبير لشهر رمضان الأجر العظيم للصيام وقيام الليل فهناك أشخاص لا يقبل الله صومهم، ولا يغفر لهم في هذا الشهر، وهم من ذكرهم النبي محمد صلي الله عليه وسلم  في الحديث القدسي الذي رواه عن رب العزة: سمعت رسول الله، يقول سألت الملائكة جبريل: ما صنع الله في حوائج المؤمنين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟! فيقول: إن الله تعالى نظر إليهم وعفا عنهم وغفر لهم إلا أربعة،

من هم المحرومون من قبول  صيامهم في رمضان؟

الحديث القدسي الذي رواه سيدنا عبدالله بن عباس حدد أربعة أشخاص محرومون من قبول الصيام والمغفرة : حيث تساءل الصحابة من هؤلاء الأربعة؟ قال: مدمن خمر، وعاق لوالديه، وقاطع الرحم، ومشاحن، قيل: يا رسول الله ومن المشاحن؟ قال: هو المصارم، يعني الذي لا يكلم أخاه فوق ثلاثة أيام”.

وأن كان رسول الله قد حدد أربعة أشخاص يحرمون من قبول الصيام في رمضان الا الفقهاءء وأهل العلماء أجتهدوا في إضافة أخرين لقائمة هؤلاء المحرومين ومنهم المشرك :

لا يقبل منه الله عملا مادام قائما على شرك وفي قوله تعالى :" وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ " الأية 65 سورة الزمر ..

الخطاب هنا بحسب المتخصصين في التفسير موجه للنبي ظاهرا ووفي الباطن لامته لان هناك استحالة لإشراك النبي بالله  حيث خاطبه الله بالقول :لئن أشركت بالله شيئا يا محمد, ليبطلنّ عملك ولا تنال به ثوابا ولا تدرك جزاء إلا جزاء من أشرك بالله ولذا طبقا لهذه الأية  فمن أشرك بالله فلا صيام له .

من يشركون بالله ليسوا هم وحدهم المحرمون من قبول الصيام في رمضان بل ينضم إليهم كذلك المنافق كونه في الدرك الأسفل من النار ولا يقبل له عمل .. وإذا كان المنافق لا يقبل له عمل فالصيام علي رأس الاعمال التي لن تقبل لمنافق

تارك الصلاة كذلك محروم من قبول عمله في رمضان فهو بحسب إجماع الله مفارق للجماعة كون  الصلاة وعاء الأعمال بعد التوحيد , فإن صلحت  الصلاةصلح العمل كله , وإن فسدت  فسد العمل كله هذا إن صلحت …. فكيف بمن تركها كليا .وقال الله تعالى : "يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ، خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۖ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ" القلم الأية 43 وكذلك نقل في الأثر :"لا تُشرِكوا باللَّهِ شيئًا وإن قطِّعتُمْ أو حُرِّقتُمْ أو صُلِّبتُمْ، ولا تترُكوا الصَّلاةَ متَعمِّدينَ فمن ترَكَها متعمِّدًا فقد خرجَ عن الملَّةِ "

عدم  الانتظام في الصلاة  والحرمان  من قبول الصيام  

أما رابع المحرومين من قبول صيامهم خلال رمضان فيتمثل  فمن يصلي تارة ويترك تارة :إذ قال أهل العلم فيمن يصلي أحيانا ويترك أحيانا إن كان هذا حاله نظرنا إلى الاغلب .. فإن كان الأغلب أنه يترك الصلاة فهو كافر إذا لا يقبل الله صومه ..قال تعالى : (فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ*الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ" سورة الماعون " آية: 4-5 " ..

وفي هذا السياق يبرز حديث نبوي يتحدث عن ثلاثة أصناف ممن لا يقبل صيامهم في رمضان حيث قال صلي الله عليه وسلم :"ثَلاثَةٌ لا يَقْبَلُ اللَّهُ لَهُمْ صَرْفًا وَلا عَدْلا: عَاقٌّ، وَمَنَّانٌ

وَمُكَذِّبٌ بِالْقَدَرِ ..فهولا يقبل الله صيامهم وحتى صلاتهم وسائر أعمالهم وهم هنا العاق لوالديه .. والمنان من يعطي الشيء ويمن به ويقول أنا اعطيته وأنا فعلت لك كذا وكذا ..ومكذب بالقدر .. وهو الذي ينفي وجود القدر ويشك أن الله كتب أقدار مخلوقاته , لا يقبل منهم لا فريضة ولا نافذة .

اقرأ أيضا:

أغلى دقائق اليوم.. ما هي وكيف يتم استغلالها؟

وكذلك يحتل  المستهزء بالدين دورا في قائمة المحرومين من قبول صيامهم في رمضان خصوصا  بعد قيام الحجة كفر ابالله إن لم يتب منه مصداقا لقوله تعالي :"قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ" "التوبة:65-66".القول في تأويل قوله : "وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ



الكلمات المفتاحية

شهر رمضان صيام رمضان من لا يقبل الله صيامهم في رمضان المشرك والمشاحن قاطع الرحم

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled هناك أشخاص لا يقبل الله صومهم، ولا يغفر لهم في هذا الشهر، وهم من ذكرهم النبي محمد صلي الله عليه وسلم في الحديث القدسي الذي رواه عن رب العزة: سمعت رسو