أخبار

إذا كان الأنبياء معصومين.. فما معنى "وعصى آدم ربه فغوى"؟

ثروتك الحقيقية.. كيف تستغلها قبل أن تسأل عنها؟

أصحاب القرية .. جاءتهم ثلاثة رسل وأصروا على الكفر وهذه كانت نهايتهم

ما هي أخطر الأورام الليفية وكيفية استئصالها؟

33 نية تقرأ بها القرآن الكريم.. في رمضان

ذنوبي كثيرة .. كيف أتوب ويقبلني الله؟.. عمرو خالد يجيب

عمرو خالد: باقى شهر ونصف علي الضيف العزيز والأجواء الغالية.. اللهم بلغنا رمضان

هل يجوز إسقاط الدين من الزكاة؟.. أمين الفتوى يجيب

تحسن الذاكرة وتعالج التوتر والاكتئاب.. 10 فوائد استثنائية لأوراق النعناع

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني

هذا ثواب الكاظمين الغيظ والعافين علي الناس .. جنة عرضها السماوات والأرض بانتظارهم

بقلم | علي الكومي | الخميس 05 نوفمبر 2020 - 05:40 م
Advertisements

السؤال : ما مكانة  الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ؟

الجواب 

دار الإفتاء المصرية ردت علي هذا التساؤل قائلة :، إن من يكظم غيظه ويعفو عن غيره وهو قادر عن رد الإساءة بالإساءة له جنة عرضها السموات والأرض، حيث قال الله تعالى: ﴿ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [آل عمران:34].

الدار قالت في الفتوي المنشورة لها علي الصفحة الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "، أن الكاظمين الغيظ لهم عند الله جنة عرضها السموات والأرض ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من كظم غيظا وهو قادر على إنفاذه ملأ الله قلبه يوم القيامة رجاءً".

هذا ثواب الكاضمين الغيظ والعافين عن الناس

وفي نفس السياق قالت الدار إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يغضب لنفسه قطّ، بل كان غضبه لله، وهو أشرف البشر صلى الله عليه وسلم، وليس إلى السلامة باب، إلا أن نتخلَّق بهذه الصفات العظيمة التي تنجو بصاحبها إلى شاطئ الأمن والأمان، لا سيما أن الله امتدح أصحابها بقـولــه: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}، ولقد حضَّ الإسلام على الإصلاح بين المتخاصمين.

الدار نبهت كذلك إلي ، إن الذين يسارعون إلى مغفرة الله لهم فهم الذين كتبهم الله سبحانه وتعالى من عباده المتقين الذين أعد لهم الجنة وهيأها وجهزها ومن أول صفات المتقين أنهم ينفقون أموالهم فى السراء أي فى سبيل الله وعلى أي حال وأي وقت.

واعتبرت فتوي الدار ، أن العفو من صفات المحسنين، ويقول الله تعالى {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ * وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}

مشيرة إلي أن عباد الله الصالحين تترقرق الرحمة في قلوبهم، يتعاملون مع الكون وكأنه حي مدرك، ويتعاملون معه برفق، عبد من عباد الرحمن؛ يمشي على الأرض هونًا، ويعتذر لخلق الله، ويقدر حالهم من الجهل والجهالة «وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا» يسلمون من الناس، ويسلم الناس منهم بصبرهم وحلمهم؛ فلا يعتدون عليهم بمثل ما يعتدى عليهم بل إنهم يصبرون لله وبالله.

 اجر من تحمل ألم الصبر 

بل أن الله تعالي بين  لنا أجر الصابرين وجزاء من تحمل ألم الصبر، يصبرون لله رب العالمين وهم قادرون على الرد، وقادرون على رد العدوان بالعدوان، بل إنه قد أبيح لهم ذلك، ولكن الله رقى حالهم، وجعل الصبر أحلى وأعلى «وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا» خاطبوهم بالجهل بشأنهم وما هم عليه، أو بالجهالة عليهم والتطاول في الخطاب، إلا أنهم لا يواجهونهم إلا بالسلام، فالقول السلام يشمل الفعل السلام، فهم- رحمة بهم- يحلمون عليهم، وكأنهم يسدون عليهم موارد الفساد، وكأنهم يسدون عليهم موارد النزاع والخصام

الكلمات المفتاحية

الكاظمين الغيظ العافين عن الناس ثواب كظم الغيظ تحمل ألم الصبر جنة عرضها السماوات والارض

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أن الكاظمين الغيظ لهم عند الله جنة عرضها السموات والأرض ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من كظم غيظا وهو قادر على إنفاذه ملأ الله قلبه يوم القيامة