المفتى: من يأوى إرهابيا فى بيته «ملعون»

الأحد، 17 ديسمبر 2017 12:00 ص

وقال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية: إن إيواء الإرهابيين والتستر عليهم والسعى فى هروبهم من العدالة هو من أكبر صور المشاركة فى جريمة الإرهاب والإرجاف، وفاعل ذلك مستحق للَّعنة من الله تعالى.
 
واستدرك: أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال "لَعَنَ اللهُ مَنْ آوَى مُحْدِثًا"، والذى رواه أحمد ومسلم من حديث على بن أبى طالب كرم الله وجهه.
 
وأكد أنه من آواهم مشاركًا لهم فى أفعالهم الإجرامية وإفسادهم فى الأرض، مستوجبًا للعنة الله تعالى، مشددة من يعمل أفعال القتل والتخريب الذى يمارسه الإرهابيون هو من أشد صور الفتنة ظلمًا وفسادًا وبغيًا.

اضافة تعليق