الأزهر يوضح حكم المرور من المسجد دون الصلاة فيه

الأحد، 17 ديسمبر 2017 12:00 ص

أشار الأزهر إلى حكم الشافعية رأوا أنه يجوز المرور في المسجد للطاهر وللجنب مطلقًا، وأما الحائض فإنه يكره لها المرور بالمسجد، أما الحنفية فيرون أن يكره تحريمًا اتخاذ المسجد طريقًا بغير عذر. 
 
وأضاف أن المالكية؛ عندهم يجوز المرور في المسجد، أما الحنفية فيرون أن يكره تحريمًا اتخاذ المسجد طريقًا بغير عذر، وأما المالكية فعندهم يجوز المرور في المسجد إن لم يكثر، فإن كثر كُره.
 
,استدرك: أن الحنابلة يرون أنه يكره اتخاذ المسجد طريقًا للطاهر والجٌنب، وكذلك يكره للحائض والنفساء إن لوثت المسجد بلا حاجة فإن كان المرور لحاجة فلا يكره للجميع.

اضافة تعليق