شيخ الأزهر: " بعثت بالسيف حتى يعبد الله وحده" حديث غير صحيح وافتراء على رسول الرحمة

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 12:00 ص

وأشار الطيب خلال حديثه بالتلفزيون المصري، إلى أن نص الحديث المذكور كاملاً كما يروى ويستغله المتطرفون يقول "بعثت بالسيف حتى يعبد الله وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل ركني، وجعل الذل والصغار لمن خالف أمري ومن تشبه بقوم فهو منهم" رواه أحمد في مسنده.
 
وقال: "إن السبب في عدم صحة الحديث، لأنه راوه أحمد في مسنده وليس كل ما ورد في مسند أحمد من أحاديث هي صحيحةـ فهو اشتمل على أحاديث صحيحة وضعيفة جدًا من هذا النوع، وعلى أحاديث مردودة ومنكرة وموضوعة، لذلك هذا الحديث بالتحديد ـ كما ذكر ـ يعد من الأحاديث الضعيفة جدًا والموضوعة التي ليس لها أساس من الصحة.
 
وأوضح أن السبب في عدم صحة هذا الحديث؛ لأنه يتعارض مع أكثر من 100 آية بالقرآن الكريم جاءت لتقول أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعث بالسلام للبشرية جمعاء لقوله تعالى: "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ"، وقوله -صلى الله عليه وسلم-: (إنما أنا رحمة مهداة)، فقد حثنا رسولنا على الرحمة، ورغب فيها، وذم من قلل منها وكشف للناس جميعًا سعة هذه الرحمة، ولكن أن ينسب حديث كهذا من قبل بعض المتطرفين لرسولنا الكريم فهذا كذب وافتراء وبهتان مبين.
 

اضافة تعليق