شومان: الجماعاتِ المتطرفة شوّهت مفهوم الجهاد

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 12:00 ص

أكّد شومان أن هناك ميدانًا للجهاد يحتاج إلى تكاتُف أبناء الأمة، بل تكاتف الإنسانية جمعاء؛ من أجل حماية المستضعَفين في بورما، موضحًا انهم  ينتظرون إمّا الموت جوعًا أو الموت بالأمراض الفتّاكة، وما هي عنهم ببعيد. 
 
 أشار إلى رسالةً من هؤلاء مطالبين من شخصي أن أوصلها إليكم وإلى كل حكماء العالم؛ من أجل مساعدتهم، ومَن يستطيع مساعدتهم فهو من الجهاد، مؤكدًا أنني أتحدث عنهم بصفتهم بشرًا، من حقهم العيش والعودة إلى بلادهم آمِنين. 
 
وجه وكيل الأزهر رسالةً إلى المجتمع الدولي - الذي قرّر أحد صُنّاع القرار فيه، إلغاءَ حقِّ أصحاب الأرض، ومنْحه لغيرهم - أن ينظرَ إلى هؤلاء، ويساعدهم على العودة إلى ديارهم، والعَيْش الكريم.

اضافة تعليق