الإمام محمد سيد طنطاوي.. الشيخ التاسع والأربعون للجامع الأزهر

الأحد، 10 ديسمبر 2017 12:00 ص

والتحق بكلية أصول الدين وتخرج فيها عام 1958 بعد انتهائه من الدراسة الثانوية، وحصل على تخصص التدريس عام 1959، وعلى شهادة الدكتوراة في التفسير والحديث عام 1966 بتقدير ممتاز. 
 
مناصبه
 
عين مدرسًا بكلية أصول الدين عام 1968، ثم عميدًا للكلية عام 1976.
 
كما أعير خلال عمله بجامعة الأزهر الشريف للعمل بالجامعة الإسلامية بالجماهيرية العربية الليبية.
 
وعمل رئيسًا لقسم التفسير بالدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة من عام 1980 حتى 1984م.
 
كما عين مفتيا للديار المصرية في 28 أكتوبر عام 1986، ثم شيخا للأزهر الشريف في 7 مارس عام 1996م.
 
 
 
التعليم والعمل
 
حصل على الإجازة العالية "الليسانس" من كلية أصول الدين جامعة الأزهر 1958.
 
عمل كإمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف 1960.
 
حصل على الدكتوراة في الحديث والتفسير العام 1966 بتقدير ممتاز.
 
عمل كمدرس في كلية أصول الدين جامعة الأزهر 1968.
 
أستاذ مساعد بقسم التفسير بكلية أصول الدين بأسيوط 1972، ثم انتدب للتدريس في ليبيا لمدة 4 سنوات.
 
أستاذ بقسم التفسير بكلية أصول الدين بأسيوط في 1976.
 
عميد كلية أصول الدين بأسيوط 1976.
 
في عام 1980، انتقل إلى السعودية حيث عمل في المدينة المنورة كرئيس لقسم التفسير في كلية الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية.
 
عين مفتيًا للديار المصرية في 28 أكتوبر 1986، وكان قبلها أستاذا جامعيا وكل المفتين قبله تدرجوا في سلك القضاء الشرعى.
 
في 27 مارس 1996 عين شيخًا للأزهر.
 
 
 
مكانته العلمية
 
اعتبر شخصية مبجلة في أوساط كثير من المسلمين حول العالم، إضافة أن فتاويه كان لها تأثيرًا كبيرًا، كما اعتبر عالم دين معتدل، مناصرًا لقضايا المرأة مما جعله هدفًا متكررًا للهجوم من قبل الإسلاميين المتشددين. وهو مجتهد متفوق طوال مشواره التعليمي، تولى الكثير من المناصب القيادية في المؤسسة السنية الأولى في العالم، وله تفسير لكثير من سور القرآن، لكن هناك من اعتبر بعض مواقفه السياسة ليست موفقة، وأنها طغت أكثر على الجانب العملي والعلمي في حياته.
 
 
 
أهم مؤلفاته
 
* التفسير الوسيط للقرآن الكريم خمسة عشرة مجلداً
 
* بنو إسرائيل في القرآن والسنة
 
* القصة في القرآن الكريم “مجلدان
 
* أدب الحوار في الإسلام
 
* الاجتهاد في الأحكام الشرعية
 
* معاملات البنوك وأحكامها الشرعية
 
* جوامع الدعاء من القرآن والسنة
 
* أحكام الحج والعمرة
 
* الصوم المقبول
 
* الحكم الشرعي في أحداث الخليج
 
* كلمة عن تنظيم الأسرة
 
* السرايا الحربية في العهد النبوي
 
* فتاوي شرعية
 
* المرأة في الإسلام
 
* عشرون سؤالاً وجواباً
 
 
وفاته
 
توفي صباح يوم الأربعاء 24 ربيع الأول 1431 هـ الموافق 10 مارس 2010 في الرياض عن عمر يناهز 81 عاما إثر نوبة قلبية تعرض لها في مطار الملك خالد الدولي عند عودته من مؤتمر دولي عقده الملك عبد الله بن عبد العزيز لمنح جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام للفائزين بها عام 2010، وقد صليَّ عليه صلاة العشاء في المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة ووري الثرى في مقبرة البقيع.

اضافة تعليق