كيف تجعل طفلك يحفظ القرآن الكريم بسهولة؟

الجمعة، 08 ديسمبر 2017 12:00 ص

أهمية حفظ القرآن الكريم 
 
لحفظ القرآن الكريم فضل كبير على المسلمين وخاصة للأطفال، حيثُ يُساعد حفظ القرآن على تفتيح عقل الطفل وتوجيهه توجيهاً سليماً من خلال معرفته لمعاني القرآن الكريم وتفسيره، كما يساعد في هداية الطفل لطرق الخير ويبعده عن طرق الضلال، بالإضافة إلى فضائل القرآن الكريم الأخرى من رفعة ومكانة عالية في الدنيا والآخرة، كما أنّ القرآن الكريم يكون شفيعاً لصاحبه يوم القيامة. 
 
كيفية تحفيظ القرآن الكريم 
 
للطفل يمكن تحديد ثلاثة أيام كل أسبوع لحفظ القرآن الكريم، بحيث يحفظ الطفل سورة واحدة من القرآن الكريم خلال كل جلسة، ويُفضّل البدء بشكل عكسي لتسهيل الأمر على الطفل. 
 
تبدأ الأم بقراءة السورة المراد حفظها للطفل، ثمّ تفسّر بعض المعاني التي يصعب على الطفل فهمها، ثمّ تسمح للطفل بالقراءة حتى يتمكن من الكلمات جيداً. يحفظ السورة من خلال تكرار كل آية أكثر من مرة حتى تثبت الآيات في عقله جيداً. 
 
يسمع الطفل السورة التي حفظها في الجلسة التالية، ثم يبدأ بحفظ سورة جديدة. يُفضل تخصيص جلسة كل أسبوعين لمراجعة ما تم حفظه خلال الجلسات السابقة. 
 
يمكن للأم خلال الأيام العادية أن تطلب من الطفل تسميع بعض السور التي قام بحفظها، كما يفضّل أن تحفز الطفل لقراءة السور المحفوظة أثناء أدائه للصلاة مما يثبت الحفظ في عقله ويصعب عليه نسيانه. 
 
نصائح وتوجيهات لتحفيظ القرآن الكريم للأطفال 
 
لابد من لفت وجذب انتباه الطفل للحفظ من خلال تحفيزه بعدة وسائل؛ فمثلاً يمكن عمل مسابقات لحفظ القرآن مقابل جائزة، بالإضافة إلى شرح أهمية حفظ القرآن الكريم للطفل بطريقة مبسطة وسهلة حتى يستطيع الطفل فهمها بسهولة. 
 
التنويع في الأسلوب المستخدم من مرة إلى أخرى حتى لا يشعر الطفل بالملل.
 
عمل تسجيلات صوتية للطفل أثناء تسميع القرآن الكريم، مما يجعل ذلك دافعاً له للحفظ بشكل أفضل في كل مرة. 
 
مشاركة الأم والأب للطفل في حفظ القرآن الكريم، وكذلك تسميع القرآن المحفوظ لبعضهم البعض. 
 
تقسيم القرآن الكريم إلى أجزاء وتوزيعها على أوقات معينة بشكل مناسب للطفل ولقدراته.

اضافة تعليق