بالصور.. تعرف على مدينة "كلكتا" الهندية 

الجمعة، 08 ديسمبر 2017 12:00 ص

وحافظت هذه المدينة، وفقًا لما نقله موقع "سي إن إن عربي"، التي تعتبر عاصمة ولاية "بنغال" الغربية في الهند، على تألقها، بفضل مئات المباني القديمة الساحرة التي بنيت في حقبة الاستعمار البريطاني، والتي ما زالت على حالها، إلى جانب القصور المحليّة والفنادق التاريخية. 
 
وبمجرد النظر إلى خط أفق مدينة كلكتا، يمكن للناظر أخذ فكرة عن ماضي التجارة والثقافة والصراع في شبه الجزيرة الهندية. 
 [image id=8792] 
 
وتقول إفتكار إحسان، وهي مالكة شركة "Calcutta Walks" لتنظيم الرحلات السياحية، إن أهالي كلكتا يحب آثار مدينتهم بغض النظر عن الشخص الذي بناها. يوجد هنا بعض الشرق وبعض الغرب، ونحن نحب هذا." 
 
شمال كلكتا : 
 
أفضل مكان لبدء اليوم هو بجانب جسر "هوراه،" وهو ثالث أطول جسر مصنوع من الكابلات في العالم، ويمتد كإصبع من الحديد عبر نهر هوغلي، ويعبر فوق الجسر مائة ألف مركبة تقريباً و150 ألف من المشاة يومياً، وأسفل الجسر، وبالتحديد على الضفة الشرقية للنهر، توجد سوق قديمة للأزهار وتتيح فرصة رائعة للالتقاط الصور. 
 
بعدها، قم بزيارة شارع "كوليدج،" حيث توجد بعض أبرز المؤسسات التعليمية في المدينة، وحيث يمكن أخذ استراحة في المقاهي في الشارع،
 
وإلى الجنوب قليلاً، وفي ساحة "B. B. D. Bagh،"توجد مجموعة من المباني الرائعة التي تعود إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، بينها القبة العملاقة لمبنى البريد العام ومبنى الكتّاب، الذي كان مركزاً للإجراءات البيروقراطية في الماضي، وأصبح مبنى حكومياً اليوم. 

 [image id=8791] 
وننصحك بتجربة مطعم "Koshe Kosha" لتناول وجبة عشاء من المطبخ البنغالي، وتناول طبق لحم الضأن بالصلصة الغنيّة، "kosha mangsho،" أو طبق السمك بالصلصة الحمراء، "bhetki paturi."
 
أما إذا أردتم الإقامة في المدينة، فننصحكم بتجربة فندق "Broadway،" الذي يتميز بأثاثه القديم والأنيق، والذي يعود إلى ستينيات القرن الماضي. ويمكنكم إمضاء السهرة في الحانة والمطعم في الفندق.
 
غرب كلكتا : 
 
يمكنك قضاء اليوم حول ممشى "Chowringhee،" توجد المباني من حقبة الاستعمار البريطاني، بينها مبنى المتحف الهندي وقصور "Chowringhee" ومبنى جمعية "Asiatic Society،" إلى جانب الأسواق والمطاعم وصالات عرض الأفلام.
 
ويضم المتحف الهندي أكثر من 100 ألف عمل معروض، وهو الأكبر والأقدم في البلاد، وافتتح في العام 1814. وتشمل التشكيلة الفنية فيه لوحات من عصر الموغال، ومنحوتات قديمة، وآثار فرعونية بينها مومياء.
 [image id=8790] 
 
ولتناول وجبة غداء سريعة، ننصحكم بتجربة لفافة "kati،" المصنوعة من قطع اللحم المشوي على السيخ والتي تُوضع داخل خبز الـ "باراتا،" وتُضاف إليها الفليفلة الحارة والبصل. وننصحكم بتجربة الشطائر التي يقدمها مطعم "Kusum Rolls،" الذي يقع في شارع "21Park Street."
 
ويعتبر المرقد الأخير للأم تيريزا، "Mother House،" من أبرز معالم المدينة، والذي يقع إلى جانبه متحفٌ صغير يعرض مقتنياتها.
 [image id=8789] 
 
أما إذا كنت تبحث عن الفخامة، يمكن بتجربة فندق "أوبيروي غراند،" الذي يعتبر الأفضل في المدينة، وافتتح هذا الفندق في أواخر القرن التاسع عشر، ويضم العديد من برك السباحة، ومركزاً للياقة البدنية، وأجنحة فاخرة للإقامة. 
 
وفي الفندق، يمكن بتجربة مطعم "Threesixtythree"، والذي يقدم قائمة طويلة من أطباق المطبخ العالمي، والتي تعتبر أطباق المطبخ البنغالي ألذها.
 
جنوب كلكتا :  
 
ابدأ يومك في في حديقة "Maidan،" تمتد على مساحة 400 هكتار، وتشمل مضماراً لسباق الخيل والعديد من النوادي الرياضية والاجتماعية، ومساحة لممارسة لعبة الكريكت وملاعب لكرة القدم، إلى جانب نصب تذكار "فكتوريا" الأثري الصنوع من الرخام، والذي بُني في العام 1921، وأصبح النصب متحفاً يضم العددي من اللوحات والمعارض الفنية. 
 
وتضيف إحسان، إن صغار السن في المدينة يحبون القدوم إلى هنا بهدف التسلية بلعبة الطائرات الورقية، أو كرة القدم والكريكت، أو ركوب الخيل، وكانت كلكتا مكاناً حيث صدر المستعمرون غنائمهم، وبالمحصلة أصبحت المدينة ثريّة ونظيفة ومنظمة، ويشتهر نصب تذكار "فكتوريا" بين سكان المنطقة كرمز للاحتلال البريطاني.
 [image id=8788] 
 
ويمكن بزيارة معبد "Kalighat Kali"، وهو أقدم موقع للحج للهندوسي في كلكتا، ويعود إلى القرن الخامس عشر. 
 
وفي المساء، يمكنكم تناول وجبة العشاء في مطعم "6Ballygunge Place،" وهو أحد أفضل المطاعم التي تقدم أطباق المطبخ البنغالي، ويوجد المطعم في فيلا تعود إلى الحقبة الاستعمارية، ويوجد فروع للمطعم في مديتني لندن ونيويورك. 
 
وفي نهاية اليوم، ويمكن بقضاء الليلة في مطعم "The Corner Courtyard" الأنيق، والذي بُني كمنزل بنغالي في العام 1904، ويضم سبعة أجنحة صممت بشكل مميز، بالإضافة إلى مطعم، وتراس على السطح. 

اضافة تعليق