آباء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 12:00 ص

عبد الله بن عبد المطلب

كان عبد الله أجمل شباب قريش وكان يكنى أبا قُثَم ـ مأخوذ من القثم وهو الإعطاء أو الجمع ـ ثم أبا محمد.
 
قال الطبري: كان عبد الله أبو رسول الله أصغر ولد أبيه، وكان عبد الله والزبير وعبد مناف وهو أبو طالب بنو عبد المطلب لأم واحدة، هذا في رواية ابن إسحاق. 
 
ولما بلغ عبد الله الثلاثين من عمره خرج به أبوه عبد المطلب إلى وهب بن عبد مناف فزوجه آمنة بنت وهب، وتزوج عبد المطلب بابنة عمها هالة بنت أهيب في مجلس واحد، فولدت آمنه لعبد الله رسول الله ﷺ، وولدت هالة لعبد المطلب حمزة وصفية.
 
توفي عبد الله ودفن بالمدينة حينما كان مقبلًا من الشام في عير لقريش، وكانت زوجه السيدة آمنة حاملًا بسيدنا رسول الله.

وأم عبد الله هي السيدة فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة، وهي أقرب الفواطم اللائي ولدنه ﷺ.
 
وأم فاطمة بنت عمرو هي صَخْرَةُ بِنْتُ عَبْدِ بْنِ عِمْرَانَ بْنِ مَخْزُومِ بْنِ يَقَظَةَ بْنِ مُرّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرِ بْنِ مَالِكِ بْنِ النّضْرِ القرشية ثم المخزومية.
 
وأم صخرة بنت عبد هي: تَخْمُرُ بِنْتُ عَبْدِ بْنِ قُصَيّ بْنِ كِلَابِ بْنِ مُرّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرِ بْنِ مَالِكِ بْنِ النّضْرِ القرشية.
 
وأم تخمر بنت عبد قصي هي: سلمى بنت عامرة بنت عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر بن مالك بن النضر القرشية.
 
وأم عمرو بن عائذ هي السيدة فاطمة بنت عبد الله بن رزام بن ربيعة بن جحوش بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر.
 
وأم فاطمة بنت عبد الله بن رزام هي فاطمة بنت الحارث بن بهثة بن سليم بن منصور.
 
وأم عبد الله بن رزام هي عاتكة بنت سعد بن هذيل .
 
 

جده عبد المطلب بن هاشم 

سمي شيبة لأنه كان في رأسه شيبة ويقال له: شيبة الحمد تفاؤلًا بحمد الناس له، ويكنى أبا الحارث.

وكان عبد المطلب مَفْزَعًا لقريش في النوائب، وملجأهم في الأمور، وشريفهم وسيدهم، وكان يقال له: الفياض لكثرة جوده، والمطعم لطير السماء؛ لأنه كان يلقي الطعام للطير والوحوش، وكان حليمًا حكيمًا، حرم على نفسه الخمر ورفض في آخر عمره عبادة الأصنام ووحد الله تعالى، وتؤثر عنه سنن جاء بها الإسلام مثل الوفاء بالنذر ومنع نكاح المحارم والنهي عن وأد البنات وتحريم الزنا، وكان وقورًا مهيبًا.
 
قال الطبري: كان إلى عبد المطلب بعد مهلك عمه المطلب بن عبد مناف ما كان إلى من قبله من عبد مناف من أمر السقاية والرفادة، فشرف في قومه، وعظم فيهم خطره، فلم يكن يعدل به منهم أحد، وهو الذي كشف عن زمزم بئر إسماعيل بن إبراهيم.

وأم عبد المطلب هي: سلمى بنت عمرو بن زيد بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدي بن تيم الله النجار بن ثعلبه بن عمرو بن الخزرج الخزرجية النجارية المدنية.
 
قال ابن إسحاق: وكانت لا تنكح الرجال لشرفها في قومها حتى يشترطوا لها أن أمرها بيدها، إذا كرهت رجلًا فارقته.
 
وأم سلمى بنت عمرو النجارية هي: عميرة بنت صخرة بن حبيب بن الحارث بن ثعلبة بن مازن بن تيم الله النجار الخزرجية.
 
وأم عميرة النجارية هي: سلمى بنت عبد الأشهل بن حارثة بن دينار بن النجار.
 
وَعَاشَ عَبْدُ الْمُطّلِبِ مِائَةً وَأَرْبَعِينَ سَنَةً.
 

 جده هاشم بن عبد مناف

اضافة تعليق