نسب رسول الله

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 12:00 ص

مولد إسماعيل -عليه السلام- معجزة لأن أباه إبراهيم -عليه السلام -رزقه ووهبه في الكبر وقد صار شيخًا هرمًا لا يقدر مثله في الغالب على الإنجاب .
 
وحيث كانت نجاة إسماعيل -عليه السلام- من الهلاك عطشًا وجوعًا حينما كان صغيرًا معجزة أيضًا ، وذلك حينما تركه أبوه رضيعًا بوحي من الله في قلب الصحراء عند البيت المحرم، ومعه أمه هاجر المصرية وحدها قليلة الحيلة لا تملك طعامًا ولا ماء، ففجر سبحانه وتعالى تحت قدم إسماعيل بئر زمزم .
 
وكما كانت نجاة إسماعيل عليه السلام من الذبح حينما صار شابًا يافعًا معجزة أيضًا، وذلك بأن فداه الله سبحانه وتعالى بذبح عظيم .
 
وهكذا توالت المعجزات في حياة سيدنا إسماعيل -عليه السلام- حتى يعيش فتتناسل منه العرب ويخرج من نسله سيدنا محمد بن عبد الله سيد المرسلين وإمامهم وخاتمهم -صلى الله عليه وسلم.
 
يجمع علماء النسب على أن عدنان من ولد إسماعيل عليه السلام، ولكنه يختلفون في تسمية الرجال في سلسلة النسب بين إسماعيل وعدنان ، والتي يقرب أن يكون فيها أربعون رجلًا من أجداد رسول الله –صلى الله عليه وسلم.
 
وإنه لما التقى معد بن عدنان معانةَ بنت جوشم بن جلهمة بن عمرو بن جرهم فأنجبا نزارا ، والذي تزوج سودة بنت عك فأنجبا مضر، والذي تزوج الرباب بنت جندة بن معد فأنجبا إلياس ، والذي تزوج خندف ليلى بنت حلوان بن عمران بن قضاعة فأنجبا مدركة ، والذي تزوج سلمى بنت أسلم من قضاعة فأنجبا خزيمة، والذي تزوج عوانة بنت سعد من قيس عيلان فأنجبا كنانة، والذي تزوج برة بنت مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار أخت تميم بن مر فأنجبا النضر، الذي تزوج عاتكة بنت عدوان من قيس عيلان فأنجبا مالكا، الذي تزوج جندلة بنت الحارث بن مضاض بن زيد بن مالك بن عياض من جرهم فأنجبا فهرا، الذي تزوج أم غالب ليلى بنت سعد من هذيل فأنجبا غالبا، الذي تزوج أم لؤي سلمى بنت عمرو الخزاعي فأنجبا لؤيًّا ، الذي تزوج أم كعب مارية بنت كعب من قضاعة فأنجبا كعبًا، الذي تزوج وحشية بنت شيبان من بني فهر فأنجبا مرة. 
 
وبذلك  تزوج هند بنت سرير من بني فهر بن مالك فأنجبا كلابا، الذي تزوج فاطمة بنت سعد وهي يمانية من أزدشنوءة فأنجبا قصيًّا، الذي تزوج حبى بنت حليل الخزاعية فأنجبا عبد مناف، الذي تزوج عاتكة بنت مرة السلمية فأنجبا هاشمًا، الذي تزوج سلمى بنت عمرو النجارية فأنجبا عبد المطلب، الذي تزوج فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة فأنجبا عبد الله، والذي كانت نجاته من الذبح آية أيضًا حيث كان سيذبح في وفاء عبد المطلب بنذزه. 
 
 ألهم الله القبائل أن تفديه بمائة ناقة، فلما كبر وتزوج آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب الزهرية القرشية أنجبا سيد الخلق محمدًا عليه الصلاة والسلام؛ فهو سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .
 
 
 
 

اضافة تعليق