الرضاعة الطبيعية تحد من خطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 12:00 ص

وأضافت الرابطة أن دراسات سابقة كانت قد توصلت إلى أن الرضاعة الطبيعية تحد من هذا الخطر بمقدار النصف تقريبًا، غير أن الدراسة الجديدة تعد أول دراسة تحدد مدة الرضاعة اللازمة لحماية الرضيع.
 
وكلما زادت مدة الرضاعة، قل الخطر،وتوصلت الدراسة أيضًا إلى أن أي نوع من أنواع الرضاعة يقدم هذه الحماية، سواء كانت رضاعة طبيعية جزئية أم حصرية.
 
ورجح العلماء أن السبب هو أن الرضاعة الطبيعية تعمل على تحسين جهاز المناعة وتحسين سلوكيات النوم، مما يسهم في الحد من خطر المتلازمة.
 
يُشار إلى أن متلازمة الموت المفاجئ للرضع هي موت مفاجئ لرضيع عمره أقل من عام واحد.
 
ويطلق البعض على هذه الحالة اسم "موت المهد"؛ لأن الكثير من الرضع، الذين يموتون بسببها، يكونوا نائمين في مهودهم.
 
وتعد متلازمة الموت المفاجئ للرضيع هي السبب الأبرز للموت عند الأطفال بين عمر شهر واحد وسنة واحدة، كما |أنه غير معلوم أسباب هذه المتلازمة.

اضافة تعليق