في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. ما هي أوضاعهم في مصر؟

الأحد، 03 ديسمبر 2017 12:00 ص

ويركز موضوع الاحتفالية باليوم العالمي لذوي الإعاقة 2017 على "تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 للمستقبل الذي نريد"، ويشير هذا موضوع إلى إعتماد أهداف التنمية المستدامة ودورها في بناء عالم أكثر شمولا وإنصافا للأشخاص ذوي الإعاقة.
 
وتشمل أهداف هذا العام على تقييم الوضع الراهن لإتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وأهداف التنمية المستدامة الـ17، ووضع حجر الأساس لمستقبل يشمل فيه الأشخاص ذوي الإعاقة بصورة أكبر.
 
ويتزامن الاحتفال بهذا اليوم مع الذكرى السنوية العاشرة لاعتماد حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وهي واحدة من المعاهدات الدولية التي وضعتها الأمم المتحدة، حيث كانت الأكثر انتشارا والأسرع تصديقا حتى الآن.
 
تعهدت خطة عام 2030 "بعدم ترك أحد يتخلف عن الركب"، وللأشخاص ذوي الإعاقة، بوصفهم مستفيدين وفاعلين على السواء، أن يستفيدوا من سرعة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وأن يشحنوا عملية بناء المجتمعات القادرة على استيعاب الجميع والصمود بوجه العوائق، بما في ذلك سياق الحد من مخاطر الكوارث وتعزيز العمل الإنساني والتنمية الحضرية، ويتعين على الحكومات والداعمين للأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات الممثلة لهم والمؤسسات الأكاديمية والقطاع الخاص أن يعملوا كفريق واحد بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
وعرفت منظمة الصحة العالمية مصطلح الإعاقة بأنه يشير إلى العجز، والتقيد من جميع المشاركات والنشاطات، وبالتالي فإن هذا العجز يعد مشكلة وظيفية في هيكلية جسم الإنسان، مما يجعله غير قادر على القيام بالأعمال الأساسية التي يؤديها الإنسان السليم، وعرفت الإعاقة بأنها انخفاض في إمكانيّة المعاق في الحصول على متطلباته، وخاصة العمل الذي يناسبه ويتوافق مع قدراته.
 
*أنواع الإعاقة : 

إعاقة بدنية: ويتفرع عنها كل من الشلل، أو بتر إحدى الأطراف، أو فقدان البصر، أو فقدان النطق.
إعاقة عقلية: وهي التخلف العقلي، وما تتفرع عنه من متلازمات.
 
*أهداف يوم المعاق العالمي : 
 
وضعت الأمم المتحدة أهدافاً خاصة وواضحة للاحتفال بهذا اليوم، وهي: 
ضرورة مشاركة المعاقين في مجتمعهم مشاركة فعالة وكاملة غير منقوصة، وأيضاً في الخطط والبرامج التنموية، ويتم ذلك من خلال برنامج العمل العالمي الذي يجب أن تطبقه وزارة الصحة، والمتعلق بالمعاق. 
التوعية الشاملة بحقوق المعاقين الصحيّة. 
توعية المعاقين وأسرهم بكافة الأمور والخدمات التي تمنح لهم بالمجان، من أجل تيسير حياتهم المعيشيّة. 
توعية وترسيخ مفهوم تكافؤ الفرص بين الأصحاء والمعاقين، مهما اختلفت احتياجاتهم، أو أماكن سكنهم. 
الحث على أن يتم إشراك المُعاق في جميع برامج التنمية في مجتمعه.
 
*المعنيين بيوم المعاق العالمي : 
 
حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة المعنيين بيوم المعاق العالمي، وهم على النحو التالي: 
جميع المعاقين، مهما اختلفت أعمارهم أو نوع إعاقتهم، وحتى درجتها. 
ذوو المعاقين وعائلاتهم، إضافة إلى المجتمع الذي يحيط بهم. 
جميع العاملين في المجال الصحي. 
جميع العاملين في المجال الصحي التثقيفي. 
جميع المؤسسات فقط غير الحكومية، إضافة إلى المؤسسات الاجتماعية، الوسائل الإعلامية، فئات المجتمع ككل.

ذوي الإعاقة في مصر : 

أكد عبدالحميد شرف الدين المدير التنفيذي للتعداد السكاني، أن فئة ذوي الصعوبات الوظيفية تحتاج للرعاية الكبيرة من الدولة بكل أجهزتها، مهنئا إياهم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإعاقة.

وأضاف"شرف" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح أون"، المذاع عبر فضائية "أون لايف"، اليوم الأحد، أن جهاز التعداد السكاني اهتم بفئة المعاقين، في تعداد عام 2017 وذلك بالتنسيق مع المركز القومي للإعاقة ومع كل الأجهزة المعنية بالإعاقة، حيث تم رصد مدى الصعوبات التي يواجهها هذه الفئة ومدى انتشارها، مؤكدًا أنهم يمثلون نسبة 10.7 من حجم سكان مصر.

وأشار المدير التنفيذي للتعداد السكاني، إلى أنه تم تطبيق المنهجية التي تستخدمها كل الدول في العالم وهي مجموعة "واشنطن" والتي وضعت أسئلة لمعرفة الصعوبات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يكون المقياس لدينا مماثل لكل دول العالم. 

اضافة تعليق