لجنة الفتوى تصحح فهماً خاطئاً لدى البعض في تحريم الزواج بسبب "الرضاعة"

الخميس، 30 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأوضحت لجنة الفتوى في إجابتها عن سؤال: "رضع ولدٌ مع بنت، فهل يحرم عليه باقى أخوات هذه البنت، رغم أنهن لم يرضعن معه؟": أنه كان الولد قد رضع مع البنت من أمها هي، فإن كل أولاد هذه الأم المرضعة يحرمن عليه".
 
وتابعت: أما إن كان رضاعهما من أمه هو، فلا يحرم عليه أن يتزوج من أخوات من رضعت معه من أمه، ما لم يكن هناك مانعًا آخر غير الرضاعة".

اضافة تعليق