مفتى الجمهورية: يجب العودة لسيرة النبي وقراءتها قراءة عصرية

الخميس، 30 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأكد المفتي في كملته بمناسبة المولد النبوي الشريف أن ذكرى المولد تهل علينا هذا العام في ظروف عصيبة، لتكون دافعًا لنا لكي نستمد الأمل والعزيمة من سيرة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- العطرة، التي ترجمت أرقى معاني الإنسانية والسماحة والرحمة في مواقف نبوية بقيت نبراسًا لنا في أمور حياتنا كلها.
 
وأضاف علام أن البعد عن الأخلاق المحمدية والقيم السامية التي جسدها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وتعلمها منه الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم-، هو ما أوصلنا إلى كثير من الأزمات التي لا زلنا نعاني منها في حياتنا، خاصة بعدما تمسك البعض بمظاهر التدين دون جوهر الدين.
 
وأشار إلى أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قد حذرنا من الغلو والتطرف في الدين، وأوصانا بوصايا مهمة تضمن لنا الاستقرار والسلام، ولكن جماعات التطرف والإرهاب قد حادت عن السبيل القويم والصراط المستقيم الذي رسمه لنا رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-، واتبعوا خطوات الشيطان فسفكوا الدماء وأفسدوا في الأرض لتحل عليهم لعنات الله في الدنيا والآخرة.
 
وشدد في ختام كلمته على أننا في أشد الحاجة الآن إلى الرجوع إلى سيرة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، لنقرأها قراءة عصرية وحضارية، فنتعلم منها الرحمة والإنسانية وعمارة الأرض بالعمل والاجتهاد لكي نحقق الغاية العظمى من استخلاف الله لنا في الأرض على مراد الله منا.

اضافة تعليق