أمين الفتوى في حوار خاص: المفتي يجب أن يلم بالمعرفة والقدرة على استنباط الأحكام

الإثنين، 27 نوفمبر 2017 12:00 ص

{"Intro_ar":"

قال الدكتور عمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن إصدار الفتوى مهنة يجب أن يمتهنها العلماء من دار الإفتاء المصرية أو مؤسسة الأزهر الشريف أو وزارة الأوقاف، حيث أنها الجهات الثلاثة الرسمية المختصة بالأمر، ولابد أن تتوافر إمكانيات ومهارات معينة في المفتي، جاء ذلك خلال حواره مع \"الموقع الرسمي للدكتور عمرو خالد\".

وإلى نص الحوار:<\/div>","questions":{"question0":"ما هي المواصفات التي يحتاجها العالم ليكون مفتيًا؟","question1":"شهدت الفترة الأخيرة العديد من الفتاوى الشاذة.. كيف يتعامل المواطنين مع الأمر؟","question2":"برأيك.. ما الشروط التي يجب توافرها في المفتي؟","question3":"برأيك.. ما هي مواصفات الداعية الإسلامي؟","question4":"ما دور دار الإفتاء في التصدي للفتاوى وعملها في هذا المجال بصفة عامة؟","question5":"ما هي معايير الانضمام لدار الإفتاء المصرية؟","question6":"خطة دار الإفتاء المصرية لإعداد وتأهيل المتدربين على الفتوى؟","question7":"هل هناك برامج أخرى تقدمها دار الإفتاء؟"},"answers":{"answer0":"

إن المفتي عرف عنه القدرة على استنباط الأحكام، ويتحدث هذا الأمر إذا تم تدريبه عليها بطريقة سليمة، فإن الدعوة ستنهار إذا لم يكن هناك إدراك للأحكام الشرعية إدراكًا صحيحًا.<\/span><\/p>","answer1":"

يجب اللجوء إلى أي من الجهات المعنية الثلاثة وهي دار الإفتاء المصرية أووزارة الأوقاف أو مؤسسة الأزهر الشريف، لمنع الخلط أو حدوث التباس أو أشياء وأمور يريد أن يعرف المواطنين حكم الدين بشأنها.<\/span><\/p>","answer2":"

المعرفة أهم الأمور التي يجب أن يلم بها المفتي، فضلًا عن مجموعة من الشروط الأخرى، وهي أن يكون المفتي تخرج من معهد معتبر معتمد في التعلم الشرعي، وأن يكون لديه مناهج ومقررات معتبرة مؤصلة، فإن المذهبية في الحقيقة طريقة قويمة معتمدة توافر عليها الأئمة جيلا بعد جيل وهذه الطريقة في التعلم هي طريقة مأمونة يمكن من خلالها أن نعتبرها في مسألة التعلم، فلا يصح أن يخرج المفتي الآن بعد استقرار هذه المذاهب القويمة والنجاحات التي حققتها المذهبية ولم يتأصل في المذاهب السنية المعتبرة<\/span> .<\/span><\/p>\r\n

 <\/p>\r\n

وأن يكون <\/span>المفتي لديه القدرة على استنباط الأحكام وذلك من خلال تدريبه على استنباط الأحكام الشرعية بطريقة سليمة، وأن يكون ملتزمًا بقيم الإفتاء، ومن أهم هذه القيم حفظ السر، كما ينبغي ألا يكون مخالفا لأهل الإفتاء في المنهج والرأي والحكم الفقهي، لأن العلماء اخرجوا الإمام ابن حزم من دائرة الفقهاء عندما ترك القياس لأن فعله في حد ذاته كان مخالفة للمنهج<\/span> .<\/span><\/p>","answer3":"

يجب أن يكون ملم بقدر كبير من المعلومات الفقهية، فإن أهمية الفقه للدعاة تتمثل في أهمية الأعمدة للبناء، وعدم وجود تلك الأعمدة تعني أن البناء سينهار في أي وقت من الأوقات، وكذلك الدعوة ستنهار إذا لم يكن هناك إدراك للأحكام الشرعية إدراكا صحيحا<\/span> .<\/span><\/p>","answer4":"

هناك مخاوف بشأن <\/span>دور المؤسسات الدينية وأسلوب عمل دار الإفتاء، ولكن اللجوء المتزايد من المواطنين لاستشارة دار الافتاء أمر إيجابي، لأنه يحمل مؤشرًا لابتعادهم عن دوائر أخرى لطلب الفتوى، فإن دور دار الإفتاء يرتبط بعامل تاريخي هام وهو استشارتها القضائية في أحكام الإعدام<\/span> والفتاوى المتعلقة بالأحوال الشخصية، فإنها مؤسسة مستقلة وتعمل بشكل مؤسسي خاصة بعد إنشاء أمانة الفتوى التي تصدر معظم الفتاوى.<\/span><\/p>","answer5":"

هناك معايير للانضمام إلى دار الإفتاء المصرية، والترقي بداخلها، فهى تعتمد على نفس معايير هيئة كبار العلماء في الأزهر، وهي كون المرشحون إلى عضويتها من أتباع المنهج الأزهري الذي يقوم على الروافد الثلاثة : العقيدة الأشعرية والمذهبية<\/span>  <\/span>الفقهية والتصوف سلوكا.<\/span><\/p>","answer6":"

تتبنى دار الإفتاء المصرية نماذج مختلفة لإعداد المفتي باستخدام الأدوات الإفتائية للمتدربين من مختلف دول العالم، ولم نعقد الدوارت للتعبير عن الفكر الذى نعتنقه، ولكن ننظر دائمًا للمستهدف منها وهو الإنسان والجوانب الذى يهتم بها.<\/span><\/p>","answer7":"

هناك برامج للمقبلين على الزواج، فضلًا عن هناك برامج متعددة مثل تفكيك الفكر المتطرف وهو برنامج دولي نتعاون فيه مع السفارة الماليزية والإندونيسية، ويتم تنظيمه بطريقة عالية الكفاءة، ووجدنا من خلال تلك البرامج أن الفكر المتطرف يبدأ بشعور الرفض أو المظلومية ويتم بعد ذلك استثمارهما فى تبنى هذا الفكر، فالتطرف الآن أصبح رحالا، وتولد ما يسمى بــ\"عولمة التطرف\" الذى بدأ بظهور التنظيم العالمى للإخوان، مرورا بـ\"داعش\" والتدخل الدولى فى عولمة المتطرفين، ولا بد للعالم كله أن يتعاون مع مصر فى مواجهة التطرف، لأنه لا يصح لدولة أن تواجهه بمفردها، ونقاتل التطرف مع الدولة المصرية ولكن فى مناطق أخرى<\/span>.<\/span><\/p>"}}

اضافة تعليق