علام : على علماء الأمة أن يقوموا بفريضة الجهاد الفكري ضد المتطرفين

الإثنين، 27 نوفمبر 2017 12:00 ص

واستدرك خلال حديثه، أن سائل التواصل الاجتماعي التي باتت وسيلة نشر لكثير من الأكاذيب والتلبيسات التي ينشرها هؤلاء الخوارج وأعوانهم كدأب أسلافهم من الخوارج الأوائل، في محاولة لتزييف وعي الأمة وطمس الحقائق وإلباس الحق بالباطل.
 
قدَّم علام خالص العزاء في شهداء مسجد "الروضة"، موضحًا أن هؤلاء القتلة المجرمين قد تجردوا من الإنسانية بعدما تجردوا من الدين، فأزهقوا نفوس الركع السجود، بما يؤكد أهمية الاستمرار في مكافحة هذا الوباء الخبيث، لتجفيف منابعه، وقطع سبل تمويله وإعانته.
 
وشدد أن الجهاد الفكري ومحاصرة هذا الفكر ونشر المنهج الوسطي الأزهري المعتدل هو واجب الوقت وهو فرض عين على أهل العلم لا يسعنا التكاسل عنه أو إرجاؤه أو الاشتغال عنه بما هو أقل خطورة وأهمية.
 
وأضاف مفتي الجمهورية "إننا على يقين وثقة في وعد الله تبارك وتعالى أن الحق سوف ينتصر وأن الباطل سوف ينكسر وينهزم، وأن الغلبة لن تكون يومًا للإرهاب وأن شهداءنا في الجنة وقتلاهم في النار، وأن بعد العسر يسرًا ونصرًا بإذن الله، ومهما بذلنا من تضحيات وأرواح فهي فداء لمصر وأمنها حفظ الله مصر ونصر شعبها وجيشها على الإرهاب الغاشم، قال تعالى: "وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ" (الصافات: 173)".
 
 
 
وطالب الشعب المصري أفرادًا ومؤسسات، أن يمضوا في عزمهم ولا يهنوا ولا يحزنوا، قائلًا: "لقد كتب الله الذل والصَّغار على أعدائكم فاصطفوا جميعًا يدًا واحدة لقتالهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفِ صدور قوم مؤمنين".
 
 
 

اضافة تعليق