الدكتور عمرو خالد: يجب توعية الشباب بمخاطر الإرهاب.. وأن يكون الشعب على قلب رجل واحد

الأحد، 26 نوفمبر 2017 12:00 ص

وتابع الداعية الإسلامي، أثناء مداخلته مع الإعلامي محمد الباز في برنامج "90 دقيقة"، أنه تلاقي خبر هذا الحادث بصدمة شديدة، حيث أن هؤلاء الإرهابيين بدأوا بإصابة الكنائس وهى فاجعة، واليوم بالمساجد، ليتوحد المصريين، مؤكدًا أن هذا عمل إجرامي بعيد عن الإنسانية فأصبحت قلوبهم أشد من الحجارة، قائلًا: "لا أتخيل أن القائم بهذا الفعل إنسان وليس له علاقة بالدين أو الإنسانية كما حكى النبي صلى الله عليه وسلم أنهم "كلاب جهنم". 
 
ونادى، بضرورة تفعيل مفهوم الحداد بشكل حقيقي، وأن يُعرف الأباء أبنائهم بخطورة الإرهاب، وأن تلتف مصر بشعبها حول "قلب واحد"، فيجب الاستفادة من أيام الحداد الثلاث التي أعلنت عنها الدولة المصرية، وتؤكد أن المصريين ازدادوا قوة ولم ينكسروا، مما سيعطي أهل العريش بأن المصريين يقفون بجوارهم تضامنًا معهم، وأن الإرهاب مرفوض، موضحًا أنه يجب الانتقال من التقليدية إلى الإبداع، من خلال الانتقال بمنتجات للخطاب الديني تخاطب عقول الشباب وتحميهم من التطرف وعمليات مسح العقول التي يتعرضون لها في الشارع أو المسجد أو الإنترنت.
 
وأضاف، أنه يجب إنتاج محتوى قوي يواجه التطرف الفكري والإرهابي، وتنمية أهمية الشعور بالحفاظ على البلاد والخوف عليها، مشيرًا إلى أنه يجب توعية الشباب بنفس الوسائل التي يستخدمونها. 

اضافة تعليق