هل يجب على الحائض قضاء الصلاة التي تركتها في فترة الحيض؟

الأحد، 26 نوفمبر 2017 12:00 ص

أجابت دار الإفتاء المصرية؛ فاتفق الفقهاء على عدم صحة الصلاة من الحائض؛ إذ الحيض مانع من صحتها، كما أنه يمنع وجوبها، ويحرم عليها أداؤها؛ فعَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ- "إِذَا أَقْبَلَتِ الحَيْضَةُ فَدَعِي الصَّلاةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ وَصَلِّي" رواه البخاري.
 
ولا تقضي المرأة ما يفوتها من صلاةٍ في أثناء الحيض؛ فعَنْ مُعَاذَةَ -رضي الله عنها- أَنَّ امْرَأَةً سَأَلَتْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- فَقَالَتْ: أَتَقْضِي إِحْدَانَا الصَّلَاةَ أَيَّامَ مَحِيضِهَا؟ فَقَالَتْ عَائِشَةُ -رضي الله عنها- "أَحَرُورِيَّةٌ أَنْتِ؟ قَدْ كَانَتْ إِحْدَانَا تَحِيضُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ-، ثُمَّ لَا تُؤْمَرُ بِقَضَاءٍ" متفق عليه.
 
قال العلامة ابن المنذر "أجمعوا على أن الحائض لا صلاة عليها في أيام حيضتها، فليس عليها القضاء".

اضافة تعليق