هيئة رقابية بريطانية تحذر من خطورة الألعاب الإلكترونية على الأطفال

الأحد، 26 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأكد نائب مدير مكتب مفوض المعلومات البريطاني ستيف وود أن كثيرًا من تلك الألعاب لا يتمتع بأنظمة حماية قوية، ويسهُل تخمين كلمات مرورها، كما لا يمكن تحديثها لإصلاح هذا الخلل.
 
وأضاف أن بعضًا من هذه الألعاب يعاني من ضعف شديد في الحماية، والقراصنة يستغلون هذا كوسيلة لاختراق شبكات المنازل.
 
وقال "وود": "أنتم لن تقدموا عن دراية، لعبة خطرة لأطفالكم، فلماذا تخاطرون بشراء شيء لهم، يمكن للغرباء اختراقه بسهولة؟".
 
كما أشار إلى أنه يتعين على من يفكر في شراء لعبة أو أجهزة تتصل بالإنترنت فحصها بعناية، لمعرفة ما إذا كانت لها سمعة جيدة أو سيئة، فيما يتعلق بحماية البيانات التي تتعامل معها، طبقًا لـ "بي بي سي".
 
وطالب الآباء اختبار الألعاب أو الأجهزة، والتعرف على إعدادات الخصوصية جيدا، قبل تقديمها كهدية لأبنائهم.
 
وجاء تحذير المسؤول البريطاني، بعدما حظرت هيئة ألمانية لمراقبة البيانات بعض الساعات الذكية المخصصة للأطفال.
 
وصنّفت "وكالة الشبكة الاتحادية" في ألمانيا عددًا من الساعات الذكية التي يمكن استخدامها لتتبع الأطفال كـ"أجهزة تجسس"، موضحة أن الساعات انتهكت قوانين المراقبة الصارمة المعمول بها في البلاد.

اضافة تعليق