نداء إغاثة يحتاج العالم لإنقاذ حياة طفل يملك زمرة دم نادرة

السبت، 25 نوفمبر 2017 12:00 ص

يعاني الطفل ألي كيم، من مرض وراثي، لا يمكن علاجه بسبب زمرة دمه النادرة، حيث انتشر نداء إغاثة في جميع أنحاء العالم لإنقاذه.

وكان قد كشف الأطباء عن أن الطفل البالغ من العمر 3 سنوات يعاني من الورم الحبيبي المزمن، ويُعرف أيضًا باسم "الاضطراب الحبيبي المزمن"، ويحتاج إلى عملية زراعة نخاع العظم، ولكن الطفل يمتلك زمرة دم نادرة (B-) يتقاسمها 1.5% من البشر فقط.

وبدا الأمل مفقودًا للوهلة الأولى، بحسب ما نُشر في موقع "ميرور"، ولكن أطلق الموظفون والطلاب في جامعة أكسفورد، حيث تعمل والدته، 162 حملة عالمية لأكثر من 13 شهرًا، وقع عليها 10 آلاف شخص.

وفي حين أنهم لم يجدوا الشخص (ذو السمات المطابقة) الذي سيساهم في علاج ألي حتى الآن، إلا أن الحملة الطارئة التي أطلقت العام الماضي، ساهمت في العثور على عدد قليل من متبرعي الدم، ممن ساعدوا الطفل للتخلص من عدوى الكبد الخطيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن ألي خضع لعلاج جيني في مستشفى "غريت أورموند ستريت"، من شأنه أن يساعده على مكافحة العدوى، ولكن تبقى عملية زراعة نخاع العظم علاجه الوحيد، على أمل إيجاد المتبرع بالخلايا الجذعية المطابقة.

اضافة تعليق