دار الإفتاء: الله يستجيب لدعوة المظلوم ولو كان كافرًا

الجمعة، 24 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن الظلم ظلمات يوم القيامة وأعظم ما يقع فيه الإنسان من ذنب هو الظلم، منوها أن الله يستجيب لدعوة المظلوم ولو كان كافرًا، كما شرح الإمام ابن رجب فى شرحه لحديث النبى - صلى الله عليه وسلم -.
 
وأوضح، أن الإنسان لا ينبغى له أبدًا أن يقدم على ذنب الظلم، ولكن الله سبحانه قد يملى للظالم بمعنى تأخير العقاب له فى الآخرة أو يعجل له العقاب فى الدنيا فيرى شؤمه قبل أن يلقى الله، وبالتالى فلا تعارض بين الآية والحديث.

اضافة تعليق