شغف لا منتناهي.. ديربيات كرة القدم بين الأغنياء والفقراء

الجمعة، 24 نوفمبر 2017 12:00 ص

وتعود بداية الديربيات في العالم إلى مدينة تقع وسط الريف الانجليزي واسمها ديربي، والتي عرفت تنافساً رياضياً في القرن التاسع يشارك به أغلب السكان لإيصال الكرة من شرق المدينة إلى غربها، ووجد معنى هذه الكلمة في قاموس اللغة في عام 1840 للدلالة على التنافس الرياضي نسبة الى سباق للخيل الذي أقامه إيرل ديربي 12.
 
وتسللت الكلمة رويدا إلى لعبة كرة القدم ومن إنجلترا حملت مواجهات نوتنجهام فوريست وجاره نوتس كاونتي مصطلح اقدم ديربي في العالم، بدءا من اول مواجهة بينهما في كأس انجلترا عام 1878.
 
وسنخصص هذا التقرير للحديث عن الديربيات الطبقية، التي يتواجه فيها فريقان ينتميان لطبقات اجتماعية متباينة "الأثرياء الاستقراطيين والفقراء البروليتاريا"، وهناك كثير من الديربيات حول العالم تحمل هذه الصفة لعل أبرزها ديربي بوكا جونيورمع ريفر بليت وريال مدريد مع أتليتكو مدريد وأوليمبياكوس مع باناثينايكوس.
 
 
بوكا جونيورز vs ريفر بلايت.. ديربي الأغنياء والفقراء
 
لا تُمثّل مباريات بوكا جونيورز وريفر بلايت ديربي الأرجنتين فحسب وإنما هي ديربي أميركا اللاتينية كلها، حيث تتميز هذه المواجهة بشغف كبير لدى جمهور الناديين الأكثر شعبية بالأرجنتين.
 
ويستحوذ الفريقان على 80٪ من جماهير الكرة في بلاد التانجو إلى جانب آلاف المشجعين من جنوب القارة الأمريكية المتيمين بحب الناديين، وهذا الشغف الجنوني جعل من أعمال الشغب والعنف حدثاً طبيعياً قبل وبعد كل مباراة على الرغم من التدابير الأمنية الكبيرة التي تحاط من قبل السلطات الحكومية.
 
وتتغذى هذه الخلافات بأنه تاريخياً كل من الفريقين محسوب على طبقة مختلفة من الشعب الأرجنتيني والعاصمة بشكلٍ خاص، حيث ان البوكا يعتبر فريق الطبقات الشعبية والريفر محسوب على الأحياء الغنية من المدينة.
 
  [image id=8067] 
 
أوليمبياكوس vs باناثينايكوس.. ديربي الأعداء الأزليين
 
ديربي أوليمبياكوس وباناثينايكوس هو الأكثر إثارةً ورهبة بين كل ديربيات العالم، فالمواجهة الكروية تذكر بتاريخ العاصمة الإغريقية المليء بالأساطير والأبطال، كحال هذا الديربي تماماً، وكما العديد من الديربيات العالمية فإن هذا الديربي كان يُمثّل في بدايته الصراع بين طبقات المجتمع المختلفة، فبينما كان اوليمبياكوس يمثل طبقة العمال فإن باناثينايكوس كان الوجه الرياضي للطبقة المتوسطة والغنية من المجتمع الأثيني واليوناني بشكلٍ عام، حالياً فإن هذه التفرقة بين الجمهور إن لم تعد موجودة ولكن الصراع لا يزال على أشده بين أكبر الأندية في شبه الجزيرة الهيلينية، ودائماً ما نسمع بمشاكل تحصل مع اقتراب مباريات الفريقين، أشهرها قد يكون عندما طعن حتى الموت مشجع لباناثينايكوس.
 
 [image id=8068]  
 
ريال مدريد vs أتليتكو مدريد.. ديربي العاصمة
 
مواجهة بين البورجوازية والطبقة العاملة، حتى أسماء أنصار الفريقين تعكس هذا العداء الاجتماعي ريال مدريد "الميرينجي" (الحلويات) ضد أتليتكو مدريد "كولشونيروس" (صانعو الفراش.
 
  [image id=8075] 
 
إشبيلية vs ريال بيتيس.. ديربي الأندلس
 
فريقان متواضعان تاريخياً لكن ديربي مثير و مثير جداً، لا أعرف قد تكون أجواء الأندلس المشمسة هي ما تزيد من سخونة هذا الديربي، فلسبب ما هذان الفريقان المتواضعان تاريخياً بالمقارنة مع باقي العمالقة في إسبانيا يقدمان أجمل ديربي محلي في اليجا ، فمذ إنشق بعض أعضاء إشبيلية عن الفريق ليؤسسوا نادي بيتيس الأخضر سنة ١٩١٤ والعداوة بين الناديين لم تتوقف، أجواء الديربي رائعة ويمكن الشعور بالحماس من على شاشات التلفاز فشغف سكان الأندلس في كرة القدم لا يضاهى.
 
  [image id=8069] 
 
يوفنتوس vs  تورنتو.. ديربي تورينتو 
 
يعتبر فريقا تورينو ويوفنتوس، الفريقين الرئيسيان لمدينة تورينو، ورغم تراجع الفريق الأول في العقود الأخيرة، إلا أن مباريات الجارين بقيت على عهدها مع الحماس والإثارة، ومرة أخرى تدخلت الظروف الاجتماعية في إعطاء البعد الحماسي لهذا الديربي، فمدينة تورينو تعتبر المقر الرئيسي لشركة فيات لصناعة السيارات، مما دفع مئات آلاف الإيطاليين للهجرة من مختلف المدن الإيطالية نحو تورينو، للحصول على فرصة عمل في المصانع الضخمة لشركة فيات، ومع مرور الوقت بدا جليا تشجيع الغالبية العظمى من سكان تورينو الأصليين لفريق تورينو، في حين كانت النسبة الأكبر من مشجعي يوفنتوس من العمال المهاجرين القادمين من جنوب إيطاليا، ورغم الأزمات التي مر بها الفريقين في السنوات الأخيرة، يبقى ديربي مدينة تورينو، أحد أقوى وأفضل ديربيات ايطاليا، نظرا لتعصب أنصار الفريقين بشكل جلي ومتميز.
 
  [image id=8074] 
 
باريس سان جيرمان vs مرسيليا.. كلاسيكو فرنسا
 
كلاسيكو فرنسا الأول هو ذلك الذي يجمع فريق العاصمة باريس سان جيرمان، في مواجهة فريق عاصمة الجنوب الفرنسي أولمبيك مرسيليا، في مواجهة تبقى تاريخيا مليئة بالأحداث المثيرة، فمثلا الهدف الذي سجله فرانك سوزي في الدقيقة الأخيرة من مواجهة الفريقين سنة 1989 كان كفيلا بمنح لقب البطولة الفرنسية لفريق الولاية الجزائرية رقم 49 كما يحلو للبعض تسمية مرسيليا، كما أن لقاءاتهما كانت محل للعديد من الأرقام القياسية، فنهائي كأس فرنسا سنة 2006 التي جمعت الفريقين وأحرزها الفريق الباريسي شوهدت من قبل 2.6 مليون شخص وهو رقم قياسي فرنسي، كما أن المباراة التي فاز فيها باريس سان جيرمان الموسم الماضي في مارسيليا بأربعة أهداف لهدفين تابعها 2.45 مليون مشاهد، ترجع أسباب التنافس الكبير بين الفريقين، إلى بداية التسعينات، حينما قامت قناة كنال+ بالاستحواذ على الفريق الباريسي وقامت بضخ الأموال في تطوير الفريق، مما جعله منافسا خطيرا لفريق الرئيس بيرنارد تابي رئيس مرسيليا آنذاك، ومن أطرف الحوادث التي حصلت برسم نهائي الكأس الذي جمع الفريقين سنة 2006، ما قام به أنصار فريق أولمبيك مارسيليا وغالبيتهم من أبناء المهاجرين الجزائريين، حينما قاموا بتعليق الأعلام الجزائرية في الملعب، كرسالة استفزازية للرئيس شيراك حينها وأنصار فريق باريس سان جيرمان المعروفون بمولاتهم للحكومة الفرنسية، عكس أنصار مارسيليا الذين تبقى نسبة هامة جدا منهم أبناء مهاجرين.
 
 [image id=8070]  
 
بيروزي vs الاستقلال.. ديربي طهران
 
يعود التنافس بين بيروزي والاستقلال إلى عام 1970. في تلك الفترة، كان نادي الاستقلال معروفا باسم التاج وقريبا من نظام الشاه، وكان أنصاره في الغالبية العظمى من الطبقة العليا. وخلافا لذلك كان بيروزي "شعبيا".
  [image id=8073] 

اضافة تعليق