50 قتيلا في هجوم انتحاري داخل مسجد في نيجيريا

الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 12:00 ص

ولم تتبنَّ أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ولكن مصادرَ في الشرطة النيجرية ترجح أن تكون جماعة بوكو حرام المتطرفة هي من يقف خلف الهجوم.
 
وقال مصدر أمني نيجيري إن الانتحاري دخل مع المصلين إلى المسجد وفجر نفسه خلال الصلاة، مؤكداً أن الهجوم يحمل بصمات جماعة بوكو حرام التي تنشط في شمال شرق البلاد منذ ما يقارب ثمانية أعوام. 
 
وذكر الناطق باسم شرطة ولاية أداماوا عثمان أبوبكر "حتى الآن سقط 50 قتيلا" والعديد من الجرحى إثر هجوم انتحاري الثلاثاء ضد مسجد في موبي خلال صلاة الفجر. وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى سقوط 15 قتيلا.
 
وأدت الأعمال الإرهابية التي قامت بها جماعة بوكو حرام خلال نحو عقد من الزمن إلى مقتل ما لا يقل عن عشرين ألف شخص، وإلى نزوح وتهجير نحو مليوني ونصف المليون من النيجيريين من شمال شرق البلاد.
 
وقد شهدت ولاية أداماوا عودة تدريجية للهدوء بعد أن كانت مسرحاً لأعمال عنف في الفترة الممتدة بين 2014 و2015، فيما لا يزال النزاع مستمراً في ولاية بورنو المجاورة.

اضافة تعليق