دراسة أمريكية تكشف تأثير الشخير أثناء النوم على صحة الإنسان وتقدم الحل

الأحد، 19 نوفمبر 2017 12:00 ص

ويمكن لصعوبة التنفس أثناء النوم التي تسبب صوت الشخير، وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التسبب في العديد من المشاكل الصحية منها ارتفاع ضغط الدم وفشل عضلة القلب والسكري والأزمات القلبية، ومؤخرًا اكتشف علماء أميركيون وجود علاقة بين انقطاع التنفس أثناء النوم المسبب للشخير والزهايمر.
 
وأوضحت الدراسة، أنه تم التوصل إلى تلك النتيجة بعد أن إجراء تجارب على 208 شخص تتراوح أعمارهم ما بين الـ50 والـ90، حيث فحص الباحثون السائل النخاعي لهم لاستكشاف نسبة بروتين سام يعرف باسم الأميلويد الذي يسبب ضعف الذاكرة والوظائف الذهنية بشكل عام.
 
وأوضح العلماء أن صفائح بروتين الأميلويد السام تتكون نتيجة صعوبة التنفس بسبب الشخير الذي يرتبط بدوره بانقطاع النَفَس النومي، وطمأنت الذين يعانون من الشخير، إذ أفاد العلماء بأن العلاجات التي تُستخدم لتهدئة الشخير العالي وزيادة تدفق الأوكسجين قد تكون قادرة على توفير وقاية من الإصابة بمرض الزهايمر.

إلا أن باحثين ربطوا بين ظاهرة الشخير وبعض المأكولات أو المشروبات التي يتم تناولها قبيل النوم، وأوصوا بعصير صحي شديد البساطة يتم إعداده في البيت ويشرب يوميا، لكي تنعم بنوم بلا شخير، ويتكون العصير من تفاحتين وجزرتين وربع ليمونة وقطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج.

وللحصول على المشروب المطلوب تضاف المكونات معا إلى الخلاط، ويشرب قبل الخلود إلى النوم بساعات، ويحذر الخبراء من تناول عدد من الأطعمة قبل النوم لتجنب الشخير، منها الألبان والشوكولاتة والمقليات واللحوم المصنعة والسكريات والكحوليات.

اضافة تعليق