العلماء بانتظار رد الكائنات الفضائية على رسالتها بعام 2042

السبت، 18 نوفمبر 2017 12:00 ص

ووجه العلماء رسالة نحو نظام GJ 273 الواقع على بعد 12 سنة ضوئية، حيث يُعتقد أن كوكبًا، من بين اثنين تدور حول قزم أحمر، يقع في منطقة تستقطب شكلًا من أشكال الحياة.
 
ويشير هذا الأمر إلى احتمال استقطاب الكوكب للكائنات الفضائية الغريبة، وقد يتلقى العلماء الرد بحلول عام 2042.
 
وتعد الرسالة جزءًا من مهرجان سونار 2018 في إسبانيا، حيث تشمل 33 قطعة صغيرة من الموسيقى، وقال مدير المهرجان ريتشارد روبلز في تصريح لموقع "إنديبندنت" إن اتصال سونار مع GJ273b نابع من حاجة الإنسان الفطرية للتواصل والاتصال.
 
كما يوجد محاولة لإيجاد إجابة على سؤال طرحته الحضارات على مر التاريخ: هل نعيش وحدنا في الكون؟".
 
وأضاف موضحًا: "بالنظر إلى الأثر السلبي للبشرية على كوكبنا، ربما يكون هذا أفضل وقت للوصول إلى الكائنات خارج الأرض على أمل التماس المساعدة والمشورة".
 
وقال  رئيس قسم الأبحاث الذكية (METI) دوغلاس فاكوتش، الذي أرسل الرسالة، في حديث مع Space.com: "بالنسبة لي، سيكون النجاح الكبير للمشروع في حال حصلنا على رد خلال 25 عاما من الآن".
 
ويذكر أن مركز METI موجود لفهم الآثار الاجتماعية وأهمية البحث عن الحياة خارج الأرض، حتى قبل الكشف عن الحياة خارج كوكبنا، وفقا للموقع الإلكتروني.
 
ورفض السيد فاكوتش الأفكار المتعلقة بأن إرسال رسائل إلى الكائنات الفضائية الغريبة المحتملة، يمكن أن يكون خطرا على الإنسانية.
 
وكانت موجات الراديو الصادرة عن شبكات وسائل الإعلام على الأرض، تسافر عبر الفضاء لعقود. ولكن الخوف من الأشكال المعادية (افتراضيًا) المحتمل وجودها حول النجوم الأخرى، هو حقيقي بالنسبة للكثير من العلماء، بما في ذلك العالم ستيفن هوكينغ.
 
وقال الفيزيائي إن هذا النوع من الاتصال قد يكون قويا ومفاجئا، كما يمكن أن يكون مثل اجتماع كريستوفر كولومبوس مع الأمريكيين الأصليين.

اضافة تعليق