رئيس برلمان المجر: جهود الأزهر نزعت الغطاء الديني عن ممارسات الإرهاب

الخميس، 16 نوفمبر 2017 12:00 ص

 قال الطيب "إن هناك استغلالًا من قِبَل البعض للدماء البريئة؛ من أجل تحقيق مصالحَ ضيّقةٍ على حساب آلام الشعوب، مؤكّدًا أن المشكلاتِ التي تعصف بجنوب المتوسط لن تقف على ضفافه الجنوبية، بل ستعبرها إلى شماله، وهو ما بدا واضحًا في استهداف التنظيمات الإرهابية للأبرياء في عدّة مناطقَ من أوروبا. 
 
وأفصح الطيب عن تقديره لموقف المجر، ورؤيتها العادلة تُجاهَ المشكلات المشترَكة التي تواجهها الإنسانية، مُبْديًا استعداد الأزهر للتعاون اللامحدود مع المجر وجميع الدول المُنصفة التي تفصل بين الأديان والإرهاب، وتجعل من تحقيق السلام مسئوليّةً عالمية مشترَكة.
 
وفي نفس السياق، أكّد رئيس البرلمان المجري أن بلاده ترفض ربْط الدين الإسلامي بجرائم التنظيمات الإرهابية التي ترتكب باسم الإسلام، وتُقدِّر جهود الأزهر العالمية في نزع الغطاء عن هذه التنظيمات المتطرفة. 
 
واستدرك أن شخصية الطيب ومكانة الأزهر الشريف في العالَم قد ضاعفتْ من نتائج هذه الجهود، وكما أشاد رئيس برلمان المجر باللقاءات التي جمعتْ بين فضيلة الإمام الأكبر، والبابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، مؤكّدًا أن الحوار بين أكبرِ مؤسستين دينيتين في العالم، سيكون له دورٌ كبير في تحقيق السلام العالمي.  
 

اضافة تعليق