اختيار 50 عالمًا من الأزهر والإفتاء لإصدار الفتاوى بالإعلام

الخميس، 16 نوفمبر 2017 12:00 ص

وقال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، إن هناك عقوبة محددة لمن يتصدى للفتوى من خارج قائمة الـ50 عالما التي حددتها الأزهر، لأنه الضامن لهم والمسئول عنهم والمسئولية هنا علمية وليست سياسية.
 
وأضاف «أحمد»، في تصريحات تليفزيونية، أن إصدار الفتوى يجب أن يكون بضوابط محددة، ولا يترك الأمر «لمن هب ودب»، موضحا ليس هدفنا معاقبة أحد العلماء بعينه، ولكن ضبط الفتوى بشكل عام لحماية المجتمع.
 
وأكد أنه سيتم أيضا معاقبة القنوات الفضائية التي تخالف قائمة الـ50 عالما التي حددتها الأزهر، مؤكدا أن حرية التعبير حق أساسي للجميع، ولكن من حقنا أن نحمي المجتمع من فوضى الفتاوى، وأن قائمة الـ50 عالما بالإفتاء تم الاتفاق مع الأزهر فيها.
 
وقال الدكتور عباس شومان، وكيل مشيخة الأزهر الشريف، إن القائمة التي تم ترشيحها للتصدي للإفتاء من علماء الأزهر قابلة للزيادة، مضيفًا: "تحرينا الدقة في معايير اختيار العلماء الـ50 الذين يتصدون للفتوى".
 
وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة "الحياة"، تقديم تامر أمين، أنه يجرى الآن إعداد قائمة جديدة للتحدث في وسائل الإعلام بشأن الفتاوى، لافتًا إلى أنه للأسف كان هناك من هم ليسوا من أهل الاختصاص يتصدون للفتوى بوسائل الإعلام.
 
وأشار إلى أنه سيتم عقد أول اجتماع بالـ50 عالما المسموح لهم فقط بالفتوى، مشددًا على أن كل مفتى عليه أن يصدر الفتوى واضحة ومحددة ولا تحتمل التأويل.
 
 

اضافة تعليق