الرضاعة الطبيعية تقي الأطفال من الإصابة بالإكزيما

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا من أمهاتهم لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، لديهم خطر أقل بنسبة 54% من الإصابة بالإكزيما.
 
وكان قد فحص باحثون من كلية كينجز كوليدج في لندن، وجامعة بريستول وجامعة هارفارد 13 ألف طفل ولدوا في عامي 1996 و1997 حتى بلغوا 16 عامًا.
 
أوصى رئيس الدراسة الدكتور "كارستن فلوهر" من كلية كينجز لندن منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية بين أربعة وستة أشهر؛ للمساعدة في الوقاية من الحساسية والأمراض المرتبطة بها.
 
ونصح النساء بتقديم الرضاعة الطبيعية؛ لأنه كلما طالت الفترة، كلما استمرت الحماية ضد الأمراض، وذلك طبقًا لما نُشر في مجلة "Science""
 
قال الباحثون إن الرضاعة الطبيعية تساعد على منع الحساسية عن طريق تمرير البكتيريا "الجيدة" من الأم إلى الرضيع، في وقت مبكر جدًا من الحياة.
 
يذكر أن الإكزيما تسبب حكة في الجلد، وجفافًا، وتصدعًا، وقرحة واحمرارًا، تؤثر على نحو واحد من كل خمسة أطفال، وواحد من كل عشرة بالغين.

اضافة تعليق