"أكبر طفل في العالم" يُحير الأطباء.. عمره 10 أشهر بوزن 29 كيلو جرام

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 12:00 ص

تلك هي حالة الطفل المكسيكي لويس مانويل غونزاليس، وهي لم يبلغ سوى عشرة أشهر، في محاولة لوالديه للتوصل إلى حل له، وكانت تعتقد والدته إيزابيل بانتوجا، في البداية أن نمو ابنها السريع، كان بسبب "حليب ثديها الجيد".
 
وكشفت أن الأسرة تستعين بمستشفى محلي، إذ يشعر الأطباء بالحيرة بسبب حالته، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
 [image id=7631] 
 
وكان قد اشتبه الأطباء بأن غونزاليس، الذي أطلق عليه "أكبر طفل في العالم"، يعاني من خلل في الهرمونات، إلا أن الأطباء شخصوا حالة غونزاليس: بمتلازمة "بردر-ويلي"، وهو اضطراب وراثي نادر، يؤدي إلى نقص التوتر العضلي، وقصر القامة، وعدم اكتمال النمو الجنسي، بالإضافة إلى شعور مزمن بالجوع، يؤدي إلى الأكل المفرط والسمنة المهددة للحياة.
 
أنشأ والدا الطفل صفحة على "فيسبوك" وفتحا حسابًا مصرفيًا للناس للتبرع بالمال لرعاية حالة لويس مانويل الطبية، حيث يدرس الأطباء إعطاءه العلاج بالهرمونات بتكلفة 555 دولارًا لكل جرعة، على الرغم من أن والده يكسب 200 دولار فقط في الشهر.
 
وقال الأب ماريو غونزاليس، في تصريح لإندبندنت البريطانية: "من المؤلم أن نشاهد الممرضات يبحثن بين لفائف من الدهون على وريد في ذراعيه".
 [image id=7630] 
 
وفي بادرة أمل لعائلته اتصلت سيلفيا أوروزكو جراح متخصص في التغذية بالأسرة وفحصت الصبي، وخلصت إلى أن حياته قد تكون في خطر، ولكنها تنتظر نتائج تحاليل عينات الأنسجة في الولايات المتحدة.
 
وقالت أوروزكو إن النظام الغذائي لوالدته أثناء الحمل كان يفتقر إلى بعض العناصر الغذائية وهذا جعل الغدد التي تدير عملية التمثيل الغذائي له تؤدي أداءً ضعيفًا، إذا تبين أن هذه هي الحال، فالعلاج سوف ينطوي على جرعات الهرمونات.
 [image id=7629] 

اضافة تعليق