رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام: الأزهر الشريف هو المسئول عن الشأن الديني

الإثنين، 13 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأفصح الطيب، عن تقديره لجهود المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في النهوض بالإعلام في مصرَ، مضيفًا أن الإعلام عليه مسئوليةٌ اجتماعية كبيرة لنشر الثقافة والوَعْي، والحفاظ على منظومة القيَم والأخلاق وأمانة الكلمة، وهي وظيفةٌ أخلاقية وقومية تتناقض مع الطعن في ثوابت المجتمع ومؤسساته، ومحاولات إثارة قضايا وفتاوى وآراء شاذّة، تُهدِّد استقرار المجتمع المصري.
 
وأشاد مكرم محمد أحمد، بزيارة الطيب التاريخية إلى الفاتيكان، مضيفًا أن جولاتِ الأمام الأكبرالمتتالية إلى الغرب، وأَخْذَه بزمام المبادرة لمَدّ جسور التعاون مع المؤسسات الدينية الكبرى في العالم، وفي مقدمتها: الفاتيكان. 
 
 وأكد أن الإسلام دينُ سلامٍ وتعايُش، وكما أن الأديان لم تكن أبدًا سببًا للشر والاقتتال بين الناس.
 
 وأوضح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام؛ أن الأزهر الشريف هو المسئول عن الشأن الديني، بصفته المرجعيّةَ الإسلامية المعتمدة، ليس في مصرَ فقط، بل في العالم الإسلامي كلِّه، مُنَدِّدًا باستضافة بعض وسائل الإعلام أشخاصًا يسيئون إلى الدين الإسلامي؛ من خلال الفتاوى الشاذة، على حساب الاستقرار المجتمعي في مصر.  

اضافة تعليق