هل تعلم أن الأرز البني يقي من أمراض خطيرة ؟ 

الإثنين، 13 نوفمبر 2017 12:00 ص

ويلبي الكوب الواحد من الأرز البني 80%، وفقًا لما نقله موقع "ريجيم"، من احتياجات الإنسان لمعدن "المنغنيز" الذي يساعد على تكوين الأحماض الدهنية المرتبطة بالجهاز العصبي.
 
وتشتمل قشرة الأرز البني على معادن مهمة جدا لصحة الإنسان، حيث تحتوي على الفوسفور واليود والكبريت والصوديوم والحديد والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم والكلور، ويوصي الخبراء مرضى السكري بتناول الأرز البني، فهو مفيد لخفض الأنسولين كما يساعد على تحقيق الاستقرار في مستويات السكر في الدم.
 
ويتيح الأرز البني وقاية من مختلف أنواع السرطان مع تقوية للعظام، ويقي من السمنة ويساعد على الوقاية من مضاعفات عصبية مثل مرض الزهايمر.
 
*زراعة الأرز بالمياه المالحة : 
 
تشكل المستنقعات ومسطحات المياه الساحلية التي تشبه الصلصال، نحو ثلث الأراضي الصالحة للزراعة في الصين، لكن تعد زراعة الأرز في هذه المناطق أمرا شبه مستحيل، لأن الملح يزيد من عملية امتصاص النباتات للمياه. ولمزيد من الدقة، فإن المياه المالحة تجعل التمثيل الضوئي والتنفس أكثر صعوبة على سيقان النباتات، بما يبطئ نموها تدريجيا حتى الموت.
 
قام لونغ بينغ في أبحاثه، بزرع 200 سلالة مختلفة من الأرز تتحمل المياه المالحة في مركز البحث والتطوير للأرز المطحون القلوي في كينداو على البحر الأصفر.
 
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"، أن جهود لونغ بينغ حققت 3774 كلغ من الأرز للفدان. وعلى سبيل المقارنة، فإن معظم المزارعين الأميركيين يحصدون ما بين 3272-3454 كلغ لكل فدان سنويا، ويمكن لأرز لونغ بينغ أن يفسح المجال في أراضي المياه العذبة المحجوزة حاليا للأرز لكي تزرع بمحاصيل أخرى.
 
النجاح المبكر للونغ بينغ في ابتكار الأرز الذي ينمو في المياه المالحة، يأتي أيضا في الوقت الذي يعلم فيه منتجو الأرز عن ظروف غير مواتية تواجههم بشكل خاص، فوفقا لتوقعات منظمة الـ"فاو" لعام 2017 بشأن إنتاج الأرز العالمي، فإن سريلانكا وكوريا الجنوبية تعانيان من "جفاف غير طبيعي"، كما عانت بنغلاديش مؤخرا من أسوأ فيضانات تضرب جنوب آسيا خلال عقد من الزمان. فيما تعرضت نيبال والهند لفيضانات وموجات جفاف هذا العام، ومن ثم سيشهد مستهلكو الأرز في تلك الدول موجة زيادة في الأسعار.
 
ويحدد نهج لونغ بينغ للابتكار الزراعي كيف يمكن للأجيال القادمة أن تتعاطى مع مشاكل ندرة الغذاء التي يمكن أن تحدث جراء فقدان أراضي الزراعة بالمياه العذبة لتصبح أراضي محتاجة من فيضانات المياه المالحة. 

اضافة تعليق