حكم في بيع البطاقة التي يمنح مشتريها تخفيضات في أسعار السلع من غير مصدرها؟

السبت، 11 نوفمبر 2017 12:00 ص

الإجابة؛ فعدم جواز إصدار بطاقات التخفيض المذكورة أو شرائها إذا كانت مقابل ثمن مقطوع أو اشتراك سنوي ؛ لما فيها من الغرر؛ فإن مشتري البطاقة يدفع مالاً ولايعرف ما سيحصل عليه مقابل ذلك؛ فالغرم فيها متحقق يقابله غنم محتمل. 
 
 حيث نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن بيع الغرر كما في الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه.
 
وكما كانت بطاقات التخفيض تصدر بالمجان من غير مقابل، فإن إصدارها وقبولها جائز شرعاً، لأنه من باب الوعد بالتبرع أو الهبة.
 
 

اضافة تعليق