خطيب الجامع الأزهر: الطاقات الشابة قادرة على إعادة الريادة للأمة الإسلامية

السبت، 11 نوفمبر 2017 12:00 ص

قال الخطيب إن الإسلام أولى الشباب عناية خاصة، فهم الذين قامت عليهم جميع الرسالات السماوية، مبينًا أن الله عز وجل حمل الأنبياء مسؤولية إيصال رسالته إلى البشر في سن الشباب، كما أن أتباع الأنبياء معظمهم كان من هؤلاء الشباب. 
 
وأضاف أن في مقدمتهم صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، الذين قامت على أكتافهم أعظم حضارة في تاريخ البشرية.
 
 واستدرك خلال حديثه، أن الشباب مطالبون اليوم بأن يقتدوا بهذه النماذج المشرقة في تاريخ الأمة الإسلامية؛ لكي يعيدوا نهضة أمتهم وتقدمها. 
 
وأشارإلى أن الطاقات الشابة في الأمة قادرة على إعادة الريادة لها إذا توفرت لديهم الإرادة والعزيمة لتحقيق ذلك. 
 
وأوضح الخطيب أن الأسرة هي مؤسسة التنشئة الأولى للشباب، ويجب أن تحرص على تنشئتهم التنشئة الصحيحة لكي يكونوا قادة المستقبل، كما أن الإعلام يقع عليه مسؤولية توعية الشباب وتقديم المحتوى الهادف الذي يتفق مع قيم المجتمع وثقافته.
 
 واستنكر الغفير محاولات البعض النيل من رموز الأمة وتراثها الفكري ومؤسساتها الحضارية وفي مقدمتها الأزهر الشريف الذي يبذل إمامه الأكبر جهودًا شهد لها العالم كله من أجل نشر السلام وترسيخ ثقافة التسامح. 
 
 وتابع أنه كان آخرها زيارته إلى إيطاليا ولقائه بابا الفاتيكان للمرة الثالثة، مؤكدًا أن المساس بتراث الأمة ورموزها يفقد الشباب هويتهم وذاتهم الحضارية.
 

اضافة تعليق