روسيا تضع سبل جديدة لدعم علمائها ومنع هجرتهم

الجمعة، 10 نوفمبر 2017 12:00 ص

وقال تروبنيكوف خلال اجتماع لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون العلم والتعليم والثقافة إن الكادر العلمي هو أهم عنصر في سياسة الحكومة الروسية والأمن القومي، موضحًا "الصراع الرئيسي الآن يدور حول كسب الكفاءات، لا من أجل كسب الأراضي أو الموارد".
 
وأضاف: "تبتكر الدول سبلًا وحيلًا مختلفة لاستقطاب العلماء الشباب لذلك أشدد على ضرورة اللجوء إلى سبل جديدة لدعم العلماء والباحثين في بلادنا".
 
كما أوضح ضرورة العودة إلى سياسة دعم المدارس التخصصية في المجالات المعتادة كالرياضيات والفيزياء وفي أخرى جديدة كالأحياء وتكنولوجيا المعلومات.
 
وأشار إلى أنه سيتم طرح مناقصات افتتاح مثل هذه المدارس التي ستمول من قبل الحكومة المركزية والسلطات المحلية والجامعات التي تهتم بالحصول على الخبراء في هذا المجال أو ذاك، مع العلم أن 4 مدارس من هذا النوع تعمل حاليًا في كل من موسكو وبطرسبورغ ويكاترينبورغ ونوفوسيبيرسك، مضيفًا أن العام الجاري سيشهد افتتاح 4-6 مراكز جديدة للرياضيات.
 
وكان قد سبق للوزارة إعلان خطوات لجذب العلماء الروس الذين يعملون حاليًا خارج روسيا، منها برامج علمية جديدة ومِنح مختلفة، وخلق ظروف مناسبة لإجراء البحوث العلمية.
 
وأعرب نائب الوزير عن أمله بأن تستضيف روسيا المؤتمر العالمي والدورة الأولمبية العالمية للرياضيات، عام 2020.

اضافة تعليق