هل أصبح مرض الخرف والزهايمر القاتل الأول في بريطانيا ؟ 

الخميس، 09 نوفمبر 2017 12:00 ص

وتسبب الخرف والزهايمر معا في وفاة 70 ألفا و366 شخصا في بريطانيا العام الماضي، وفقًا لما نقلته صحيفة "التلجراف" البريطانية، مقارنة بحوالي 66 ألفا و76 شخصا ماتوا بسبب أمراض القلب.
 
وفي عام 2015، كانت أمرض القلب القاتل الأكبر، إذ تسببت في وفاة 69 ألفا و785 شخصا، في حين تسبب الخرف في وفاة 69 ألفا و182 شخصا، وتم استخلاص هذه الأرقام الجديدة من البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني العام الماضي، والإحصاءات الجديدة للوفيات من وكالة إيرلندا الشمالية للبحوث، مما يعطي صورة كاملة عن أسباب الوفاة في بريطانيا.
 
ويرجع هذا التحول في أسباب الوفاة في بريطانيا أيضا إلى التحسن الطبي في مجال صحة القلب، وتطوير مراكز الرعاية المعنية بأمراض تتعلق بالقلب مثل ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم.
 
ودعت الجمعيات الخيرية الحكومة إلى مضاعفة تمويلها السنوي للبحوث الخاصة بمرض الخرف، البالغ حاليا 132 مليون جنيه إسترليني، على مدى السنوات الخمس المقبلة. وتشير التوقعات إلى وجود 1.2 مليون شخص مصاب بالخرف بحلول عام 2040، ويعاني حوالي 850 ألف شخص في بريطانيا من الخرف، معظمهم مصابون بمرض ألزهايمر، الذي لم يتم التوصل إلى علاج له حتى الآن، رغم المحاولات الطبية والبحثية العديدة في هذا المجال.
 
وقالت هيلاري إيفانز، الرئيس التنفيذي في مركز بحوث ألزهايمر في بريطانيا إن هذه الأرقام المذهلة تؤكد الأزمة الصحية الموجودة في المملكة المتحدة بسبب الخرف، مضيفة أن عدم وجود أي علاج حتى الآن لإبطاء أو وقف الأسباب الكامنة وراء مرض الخرف، يبرز بشكل كبير حجم التحدي الذي يجب أن يتم مواجهتها مستقبلًا.

اضافة تعليق