اختبارات جينية للنساء المصابات بسرطان الثدي تساعد أقاربهن على الوقاية منه

الأربعاء، 08 نوفمبر 2017 12:00 ص

وأوصت الدراسة التي قُدمت نتائجها في مؤتمر السرطان، الذي ينظمة المعهد الوطني لأبحاث السرطان باستخدام معايير جديدة لاختبارات جينات "بي آر سي ايه1" و"بي آر سي ايه2" لدى المصابات بسرطان الثدي.
 
وسلطت على المزيد من الضوء على الاختبارات الجينية منذ مايو عام 2013م، ويسأل الأطباء حاليًا النساء عن تاريخ عائلاتهن قبل اتخاذ قرار بشأن إجراء اختبار جيني لهن، لكن الدراسة أشارت إلى أن هذا النهج قد يكون غير موثوق به.
 
وأجري البحث على 1020 مريضة، وتوصلت الدراسة إلى وجود تحور في جين "بي آر سي ايه" لدى 110 منهن. وخلصت الدراسة إلى أن نصف هذه الحالات، لم تكن لتُكتشف إذا اتبعت المعايير الحالية في اختبارات الجينات.
 
وأشادت نازنين الرحمن، رئيسة قسم جينات الأورام في معهد أبحاث السرطان في بريطانيا بهذا النهج الجديد، موضحة أنه فعال من حيث التكلفة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

اضافة تعليق