زيارة الطيب إلى روما في عيون الصحف الإيطالية

الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017 12:00 ص

وكما يشارك في هذا المنتدى العديد من أعضاء مجلس حكماء المسلمين (وهي منظمة دولية مستقلة أُسِّست لدعم أواصر السلام في المجتمعات الإسلامية)، ومن بينهم سيادة المشير عبد الرحمن سوار الذهب، رئيس السودان الأسبق، والأستاذ الدكتور محمود حمدي زقزوق، وزير الأوقاف المصري الأسبق، والشيخ علي أمين المرجع الشيعي اللبناني. 
 
وسيلتقي الطيب مع البابا فرنسيس، ورئيس الوزراء باولو جنتيلوني، ووزير الخارجية والتعاون الدولي أنجلينو الفانو، ورئيس مجلس الشيوخ بييترو جراسو؛ وذلك لمناقشة سُبُل التعاون المشترك في تعزيز ثقافة التعايش والسلام، ونبذ العنف والكراهية والتطرف الديني. 
 
وأفادت تقارير صحفية من المقر الدبلوماسي الإيطالي بمصر أن السفير الإيطالي الجديد في مصر، جيامباولو كانتيني التقى في وقت سابق الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف؛ من أجل تعزيز سُبُل التعاون الإيطالية مع مشيخة الأزهر في مساعيها لإقامة دورات تأهيلة للأئمة، وكيفية معالجة قضايا معاصرة تهم المجتمع الإيطالي مثل: الإرهاب، والتكفير، والتعايش السلمي بين الأديان المختلفة داخل المساجد الإيطالية. 
 
وفي نفس السياق، أكد السفير الإيطالي على أهمية التفاهم والحوار بين مختلف الأديان لمنع التطرف والعنف، وخاصة بين الشباب، مُذَكِّرًا في هذا الصدد "بالعناق التاريخي" بين فضيلة الإمام الطيب والبابا فرانسيس. 
 
 
 
 

اضافة تعليق