دورين أسعد.. أول مصرية تتولى منصب رئيس مدينة في كندا

الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017 12:00 ص

وتمكنت العمدة المصرية من هزيمة منافسها المرشح المستقل، هوانج ماي، بفارق كبير تجاوز 3 آلاف صوت.
 
وكانت عمدة “بروسار” الجديدة، قد انتقلت إليها قبل 15 عامًا وفازت في العام 2009 بعضوية مجلسها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام الإثنين.
 
ودورين ناشطة في مجال حقوق الإنسان والسياسية، وتحمل شهادة جامعية في الرياضة التطبيقة وعلوم الحاسوب من مونتريال.
 
وتخرجت المصرية في كلية الرياضة التطبيقية وعلوم الحاسب الآلي بمونتريال، قبل أن تنخرط في العمل الحقوقي، وفازت عام 2009 بمنصب عضو مجلس مدينة “بروسار”.
 
وبدأت في مجال تحسين الأعمال، وانتقلت للعمل مع كبرى الشركات من بينها “ديزجاردينز”، و”ان ريل” و”بومباردير إيروزباس”.
 
ورفضت دورين في بداية حياتها العودة إلى مصر بعدما تلقت عرضًا للعمل في واحدة من كبرى الشركات المصرية العاملة في هذا المجال، وفقًا لابن عمها باسم أسعد.
 
وقال أسعد، إن “دورين هاجرت وهي في سن مبكرة واستقرت في كندا، منذُ 15 عامًا، حيثُ تزوجت في الخارج وأنجبت 3 أطفال”.
 
وأشار إلى أن ابنة عمه وهي خبيرة في الرياضيات وسيدة أعمال، تتردد على مصر في أوقات قليلة، لكنّها ترفض استكمال عملها في مصر.
 
وانخرطت دورين في العمل العام والسياسي والحقوقي في الخارج، حتى امتلكت سجلاً مشهودًا به من قبل المنظمات الدولية في العمل الحقوقي والسياسي، وفقًا لباسم.
 
وأضاف أن دورين أسست في مصر جمعيتين خيريتين تتابع عملهما من الخارج، بهدف تقديم خدمات اجتماعية وإنسانية وحقوقية لأهالي بلدها، منوهًا إلى أنّها ساعدت عددًا من الشاب المصري الطامح في الدراسة في الخارج.
 
ووفقًا لصحف كندية، عملت المصرية دورين في العديد من لجان مجلس المدينة، بما في ذلك لجنة الأسرة والمسنين، واللجنة المشتركة بين الثقافات، واللجنة الاستشارية للبيئة والتنمية المستدامة، واللجنة الاستشارية للتخطيط العمراني.

اضافة تعليق