الطيب يتوجه إلى روما ويلقي خطابًا مهمًّا في ملتقى "الشرق والغرب"

الإثنين، 06 نوفمبر 2017 12:00 ص

ويعقد الطيب عددًا من اللقاءات الرسمية المهمة، يأتي في مقدمتها لقاءٌ مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إضافةً إلى لقاءاتٍ أخرى مع رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، ووزير الخارجية، ورئيس مجلس الشيوخ، وعددٍ من المسئولين الإيطاليين؛ وذلك للتباحُث حول سُبُل تنسيق الجهود لنشْر ثقافة التعايُش والسلام، ونبْذ العنف والكراهية والتعصب والإسلاموفوبيا.
 
يلقي الطيب كلمته في قصر "المستشارية الرسولية"، بمدينة روما، في حضور عددٍ كبير من علماء ورجال الدين والفكر والثقافة والمَعنيّين بمجال الحوار، قضيةَ "الحوار بين الحضارات والتأكيد على قِيَم السلام".
 
 ويشارك عددٌ من أعضاء مجلس حكماء المسلمين في عددٍ من الفعاليات التي تُعقد على هامش الملتقى، في مقدمتهم: سيادة المشير عبد الرحمن سوار الذهب، والدكتور حمدي زقزوق، والشيخ علي الأمين، أعضاء مجلس حكماء المسلمين، الذين يشاركون في حلقةٍ نقاشية حول "الأديان والدولة الوطنية".
 
 

اضافة تعليق