تقنية جديدة تتنبأ بإجهاض الجنين والولادة مبكرًا

الخميس، 02 نوفمبر 2017 12:00 ص

وذكروا في تصريح لصحيفة "ذا تايمز" أن التقنية ستكون تحليلًا للدم يجرى من خلاله معرفة نتائج مهمة في فترة مبكرة تتعلق بالجنين أو صحة الأم في أثناء الحمل والإنجاب.

كما قالوا إن 250 ألف حالة سنوية تتعرض للإجهاض في بريطانيا، كما أن هناك 60 ألفًا من الأطفال يولدون بالبلاد قبل الموعد بنحو ثلاثة أسابيع، الأمر الذي يعرضهم لكثير من المشاكل الصحية.
 
وأشاروا إلى أن التقنية الجديدة ستسمح بالتنبؤ بالمشكلات الصحية التي ستحدث للأم والجنين، مما يساعد على اتخاذ التدابير اللازمة للعلاج في الوقت المناسب، حيث سيتم  إعطاؤهم مكملات من مادة البروجيستيرون، وهي هرمونات تساعد على استمرار الحمل.

اضافة تعليق