عبدالفتاح البطة يكتب: عمر الشريف…. وسحرة فرعون

الإثنين، 30 أكتوبر 2017 12:00 ص

وهناك سحر الشهوة التي تَذهب بالعقل وتجعله سكران تماما كشارب الخمر حتي الثُمالة [لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ] (الحجر 72)فإفتنان قوط لوط عليه السلام بفاحشتهم المقيتة سحر عقولهم وسكَّرها ولم يُصب أعينهم بالعمي فقط بل أصاب قلوبهم بالعمه (العمي للبصر والعمه للقلوب) فلم تعد تري الفحش إلا طهرا،والطهر فحشا، ولذا قالوا [أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ](النمل٥٦).
 
وهناك سحرٌ للعقل الجمعي للشعوب تَنسِج خيوطه مخابرات عالمية ومنظمات صهيونية وأدوات ماسونية تجعل الشعوب تسيروهي سعيدة مرتاحة مطمئنة واثقة متفائلة إلي حفرة سحيقة لا تستطيع خروجا منها كما حدث في ٢٥ يناير عندما انجرف الجميع طوعا أو كرها وراء شعارات رنانة انكشف للكثيرين بعدها زيفها. ولا يزال يَرن في أذني قول مسئول ليبي قبل مقتل العقيد الليبي معمر القذافي (لقد علمونا في جامعة السوربون الفرنسية كيف تستطيع مخابرات دولة أن تخدع شعبا بل شعوبا بأكملها).
 
وأشد أنواع السحر في القرن العشرين يتمثل في السينما وأدواتها والتلفاز وما تلاهما من فيس وواتس وماسنجر ويوتيوب وخلافه.وكما قال ربنا عز وجل:[وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا](يوسف٢٦) وكما يقولون ( كل صنايعي أدري بصنعته).
 
وأترك شهادة الممثل العالمي المصري الراحل عمر الشريف وهو يتكلم باللغة الدارجة عن تجربته الطويلة في مجال التمثيل ونتاج حياته يقدمها لكل منبهر بالفن وكل متأثر بما يرد فيه من أفكار وأخلاقيات وسلوكيات وعقائد ومباديء.وهوانبهار وصل لدرجة أن تتعامل المرأة مع زوجها كما تري وتشاهد في المسلسلات والأفلام والنت لا كما يقول ربنا عز وجل ونبينا صلي الله عليه وسلم،وهوالتقليد الأعمي الذي لم ينجو منه الرجال ولا الشباب والشابات حتي الأطفال .
 
يقول عمر الشريف في لقاء تليفزيوني مع قناة الحرة الأمريكية قبيل وفاته:[المال الذي يُنفق على الفن العالمي كله يهودي ولذلك فاليهود هم المتحكمون وحدهم في الأفلام -كل فيلم يخرج من هوليود لابد أن يخدم السياسة بشكل ما -الحياة في هوليود قبيحة جدا وكئيبة جدا وصراع وحوش - 99% من النجوم العالميين عندهم اكتئاب مزمن وفكروا في الإنتحار- تمنيت لو أني بقيت في مصر وتزوجت وكونت أسرة بدلا مما أنا فيه بحالتي هذه وأنا الآن وحيد - أنا لم أستفد شيئا من العالمية أبدا،حتى الفلوس ضاعت بسرعة وأفلست أكتر من مرة واضطريت أعمل أفلام ضعيفة ودون المستوى-العنف المسيطر على السينما هو نتيجة للكره الموجود في القلوب -كل اللي بتشوفوه في الأفلام ده شىء غير حقيقي لحياة النجوم ،النجوم عايشين في اكتئاب وصراع،كلهم خايفين من العمر ومن ابتعاد الاضواء عنهم-في أمريكا ممكن أي جاهل لو اتصرف عليه كتير أموال يكون مسئول أمريكي كبير !!-الأمريكان ميعرفوش شىء عن العالم 9% بس من الشعب هم اللي عندهم باسبورات للسفر!- بأحب المصريين الفقراء لأنهم طبيعيين ، لكني مابحبش الأغنياء لأنهم مفتعلين وبتوع مظاهر - نسيت معظم أفلامي ونسيت كل عمري الماضي تقريبا ومبقاش في ذاكرتي إلا بعض الصداقات -أهم حاجه في الدنيا الصحة ولو مفيش فلوس -لحظات السعادة في يومي نادرة وبتمر ثواني فقط وميهمنيش الماضي ولا المستقبل أنا عايش اللحظة بس!-كل مكان وكل بلد بأحس نفسي غريب..
بأنام كل يوم وأنا خايف .

نقلا عن جريدة الأهرام.

اضافة تعليق