الولادة في المنزل.. بين المميزات والعيوب

السبت، 28 أكتوبر 2017 12:00 ص

بعض السيدات يفضلن فكرة الولادة في المنزل لعدة أسباب، من بينها أن هذا النوع يمنح الأم حرية للحركة، كما يبث شعورًا بالراحة لكونها في مكان مألوف محاطة بمن تحبهم، إلا أنها قد تتحول إلى تحدٍّ ومخاطرة حقيقية.

مميزات الولادة في المنزل

يرى البعض أن الولادة في المنزل شيء جيد لأنها ستكون في المكان الذي تعرفينه وتعتادين عليه وكل أشيائك وملابسك وملابس صغيرك موجودة حولك ولن تنسين شيئًا، فحتى وقت قريب كانت معظم الولادات تتم في المنزل، وفي عام 2009 كانت نسبة 0.72% فقط من الولادات منزلية.
 
ومهما كان الموعد ليلًا أو نهارًا فلست مضطرة إلى الفزع والانتقال للمستشفى بل ستتصلين بالطبيبة أو القابلة لتكون لديك، وهي تعتبر أكثر خصوصية للمرأة دون أن يراها أحد أو يسمع صراخها أحد.

ومن المميزات 

حرية أكبر بالنسبة للأم من حيث الحركة، الاستحمام وتناول الطعام كما يحلو لها.
 
إمكانية تعديل وضعية الأم أثناء المخاض.
 
تعد تكلفة الولادة في المنزل أقل من مستشفى الولادة بالتأكيد.
 
مشاهدة عدد من الوجوه وسماع الأصوات المألوفة لها، وشعورها بالاطمئنان.
 
إمكانية وضع المولود بدون التدخل الطبي.
 
تنفيذ المعتقدات الدينية أو الثقافية.

ولكن متى ينبغي ألا تقرر السيدة الولادة في المنزل، فهناك بعض الحالات التي تحمل فيها الولادة خطورة على الأم أو الجنين أو كليهما.

في هذه الحالات لابد من تقديم صحة الأم والجنين على أي مميزات أخرى، حيث يجب أن يتوافر الأطباء المختصون والتقنيات الطبية اللازمة:
 
إن كانت الأم تعاني من أحد الأمراض المزمنة (السكر، الصرع، الخ.)
 
إن كانت الأم قد خضعت سابقًا لعملية ولادة قيصرية.
 
إذا أظهر فحص ما قبل الولادة وجود أية مشكلات صحية يعاني منها الطفل.
 
إن كانت الأم تعاني من أية مشكلة صحية أثناء الحمل.
 
إن كانت الأم مدخنة، أو تتعاطى الكحول أو أحد العقاقير المخدرة.
 
الأم الحامل بتوأم أو ثلاثة أطفال في حالات عدم نزول رأس أحد الأجنة بداخل الحوض.
 
في حالات الولادة المبكرة أو المتأخرة. بمعنى آخر لا تخططي للولادة في المنزل قبل 37 أسبوع من عمر الحمل أو بعد 41 أسبوع.

عيوب الولادة في المنزل ومخاطرها

يرى الآخرون أن الولادة في المنزل خطر ليست في ذاتها وإنما لو حدثت مضاعفات مفاجئة، أو لم تتمكن الأم من الولادة الطبيعية، فوضع المنزل لن يسمح بإجراء ولادة قيصرية ولا حتى إعطاء بعض المسكنات مثل حقنة الإبيدوريال.
 
بالإضافة إلى ذلك فإن الانتقال بالحامل بعد هذا الجهد للمستشفى قد يمثل خطرًا على حياتها وحياة جنينها، لذا غالبًا ما يتحمل الزوج والزوجة مثل هذا القرار.
 
وتكون تكلفة الولادة أعلى من نظيرتها في المنزل بالطبع.

اضافة تعليق