بالصور.. 9 أماكن تعد الأكثر رعبًا على مستوى العالم 

الخميس، 26 أكتوبر 2017 12:00 ص

وتجذب الأماكن المهجورة اهتمام الناس دائماً في ظل الشعور بالخوف مثل القصور القوطية والمقابر والجزر المهجورة، وفقًا لما نقله موقع "سي إن إن عربي"، وتعتبر "الأماكن المسكونة" بمثابة استكشاف لمواقع الأشباح على نطاق العالم، إذ يقول جرينفيل الذي يتخذ من لندن مقرا له، إن الهدف كان تسليط الضوء على العديد من الأماكن في جميع أنحاء العالم، لكشف أن الظواهر الغريبة وهي تجارب مشتركة للجميع.
 
-مدخل "مقبرة الدم الثمينة،" في رود آيلاند : 
سقطت هذه المقبرة ضحية لعاصفة ديان الاستوائية في العام 1955، حيث غمرت الفيضانات 50 تابوتاً في مقابرها، ما ترك الجثث خارجها.
 [image id=6788] 

-جزيرة الدمى، شوشيميلكو، مكسيكو سيتي، المكسيك : 
يشاع أن الدمى قد تكون مملوكة من قبل أرواح الفتيات الصغيرات.
 [image id=6794] 
 
-موقع ماري كينغ كلوز، إدنبرة، المملكة المتحدة : 
وهي منطقة من القرن السابع عشر، سقطت ضحية الطاعون ولا تزال مغلقة في الغالب حتى يومنا هذا.
 [image id=6790] 
 
-دار الأوبرا الاسترليني، ديربي، كونيتيكت : 
مبنى الأوبرا مهجور حالياً منذ العام 1889، ويعتقد الكثيرون أن المبنى مسكون من قبل الأرواح، وأن المقاعد الموجودة تجلس عليها الأشباح.
 [image id=6787] 
 
-الجماجم، وسراديب الموتى، في باريس، فرنسا : 
يوجد تحت شوارع باريس سراديب الموتى، وقد تكون موطنا للزوار غير المرحب بهم، بحسب بعض الأشخاص. وفي أواخر القرن الثامن عشر، أصبحت مقابر المدينة مكتظة ودفنت بقايا الموتى في هذه المحاجر القديمة تحت المدن.
 [image id=6791] 
 
-كنيسة، بوفيغليا، البندقية، إيطاليا : 
استخدمت جزيرة بوفيغليا الإيطالية كمحطة للحجر الصحي للسفن التي تصل إلى البندقية وتحمل أشخاصاً مصابين بمرض الطاعون خلال القرن الثامن عشر، وتوفي المئات في الجزيرة التي تحولت بحسب البعض إلى منزل للأرواح.
 [image id=6789] 
 
-سجن ولاية أوهايو الإصلاحي، مانسفيلد، أوهايو : 
اُغلق هذا السجن الإصلاحي في العام 1990، ومنذ ذلك الوقت كان يستخدم كموقع لتصوير الأفلام.
 [image id=6793] 
 
-قلعة مونت سانت ميشيل : 
هي واحدة من المعالم السياحية في أوروبا، تبعد قلعة مونت سانت ميشيل حوالي الكيلومتر عن ساحل فرنسا ، حيث تقع على جزيرة قريبة من ساحل نورماندي وبالقرب من مدينة بريتاني شمال فرنسا، ويذكر أن هذا الموقع كان موقعاً لإحدى المعارك الفرنسية والبريطانية في العام 1434، ويقال إن شبح القائد الفرنسي لا يزال يحرس الجزيرة.
 [image id=6795] 
 
-مقبرة بير لاشيز :  
هي أكبر مقبرة في باريس في فرنسا، وتعتبر من أكثر المقابر زيارة في العالم، وفيها دفن أعلام الحياة الفنية والأدبية والسياسية في فرنسا على مدار 200 عام، ويُقال إن الأرواح تتجول في المقبرة وتبحث عن بعضها البعض.
 [image id=6792] 

اضافة تعليق