أمين لجنة الفتوى في حوار خاص: الفتاوى الشاذة تسعى للإثارة والبلبلة في المجتمع

الأربعاء، 25 أكتوبر 2017 12:00 ص

{"Intro_ar":"

كتب: خلود علي ورباب حسن

قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن الفترة الأخيرة شهدت حالة من التخبط في إصدار الفتاوى الشاذة، والتي تهدف إلى إثارة الفوضى والبلبلة في المجتمع المصري، دون الالتزام بأي مرجعية رسمية سواء دار الإفتاء المصرية أو مؤسسة الأزهر الشريف، وبالتالي كان يجب أن تتدخل المؤسسات الدينية الرسمية لإنهاء هذه الأزمة، وأجرى موقع \"الدكتور عمرو خالد\"، حوارا مع أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء.

وإلى نص الحوار :  <\/div>","questions":{"question0":"ما رأيك في مؤتمر الإفتاء العالمي الأخير؟","question1":"برأيك.. ما الذي تهدف إليه الفتاوى الشاذة؟","question2":"ما وجه الاستفادة من شمول المؤتمر على ممثلي الدول الإسلامية عالميًا؟","question3":"ما هي الرسالة التي تسعى دار الإفتاء لتوصيلها؟ وكيف؟","question4":"ما رأيك في تضارب الفتاوى بين الشيوخ حول نفس القضية؟","question5":"وكيف يمكن تجنب هذا التضارب؟","question6":"ما هي مرجعية الفتوى للمواطنين والمسلمين بصفة عامة؟ ","question7":"كيف يتم تخريج الشيوخ المتصدرين للفتوى؟ ","question8":"وما هي شروط قبول المقدم على إصدار الفتاوي؟ ","question9":"ما رأيك في التشريع القانوني الذي يخص الفتوى الذي يسعى البرلمان لإصداره؟"},"answers":{"answer0":"

ركز مؤتمر الإفتاء العالمي على إصدار الفتاوى من غير المتخصصين، وخاصة تلك التي تحدث إثارة وفوضى وبلبلة في المجتمع المصري، وهدف المؤتمر لإخراج ميثاق شرف إعلامي وقانوني ويلزم كافة المواطنين بالالتزام بالفتوى المرجعية الدينية، وهي الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية.<\/span><\/p>","answer1":"

تسعى الفتاوى الشاذة لإحداث إثارة وبلبلة في المجتمع، فضلًا عن الانشقاق بين المواطنين وأن يقتل الناس بعضهم البعض، وهو الأمر الذي لن تسمح به دار الإفتاء المصرية، ولهذا السبب أقامت مؤتمر الإفتاء العالمي الذي يضم ممثلي الدول الإسلامية على مستوى العالم لمدة ثلاث أيام من خلال الجلسات وورش العمل والندوات التي تمت إقامتها.<\/span><\/p>","answer2":"

بالتأكيد هناك استفادة كبيرة من حضور ممثلي الدول الإسلامية لمؤتمر الإفتاء العالمي الأخير، حيث أنه تم الاستماع لتجارب الدول الأخرى من أجل أن نصوغ بهذا الأمر رؤية فكرية من أجل خروج الرؤية التي تحدث عنها الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية في المؤتمر.<\/span><\/p>","answer3":"

تلك الرسالة هى ألا ينبغي على المصريين وكافة المسلمين ألا يأخذوا بفتوى من غير المتخصصين، وهذا ما تنادي به دار الإفتاء المصرية، ويتحقق هذا الأمر من خلال نشره في مقررات التعليم والدراسة وأن نحدث حالة من الوعي في الشارع والإعلام المصري بأن الفتوى تخصص، وبالتالي فمن يحتاج إلى الفتوي ينبغي أن يذهب إلى المتخصصين ولا يجب أخذها من الآخرين.<\/span><\/p>","answer4":"

العودة للمؤسسة الرسمية وجعل الفتوى مقتصرة على المتخصصين سيقضي على مئة بالمئة من التضارب، والقضية تأتي في وعي المستفتي وربما يكون المستفتي غير مدرك لما يسأل عنه، فيسأل بشكل معين من جهة معينة يشعر المفتي بأنه في حالة كرب وشدة وضرورة فيعطيه المفتي الفتوى وربما ذهب إلى مفتى آخر فسأله نفس السؤال ولكنه صاغ السؤال بشكل مختلف فتخرج الفتوى مختلفة بناء على السؤال.<\/span><\/p>","answer5":"

بإحداث حالة من الوعي وأن يمتلك المستفتي فكر وفهم، وعندما يجلس المفتي معه يسمع منه مرة وأخرى، وفي مؤسسة رسمية ومفتي متخصص لن يكون هناك تضارب أبدًا في الفتاوى.<\/span><\/p>","answer6":"

مرجعية الفتوى تعود إلى دار الإفتاء المصرية ومؤسسة الأزهر الشريف، حيث أن كلًا منهما تستطيع التواصل مع كافة المسلمين داخل مصر وخارجها، وبالتالي من الممكن الاستفسار على كافة الأشياء التي يريد أن يعرفها المسلمين عن أمور الدين الإسلامي الحنيف، دون اللجوء إلى غير المتخصصين من الشيوخ.<\/span><\/p>","answer7":"

مؤسسة الأزهر الشريف هي المسئولة عن تخريج الشيوخ المتخصصين في مجال الفتوى، بينما تقوم مؤسسة دار الإفتاء المصرية القائمة منذ 100 عام بإصدار الفتوى وسماعها وتحدث معتمدات الفتوى وأشياء من هذا القبيل، فإذا أردنا أن نسير على الطريق الصحيح فهذا هو الطريق، فلابد لكل أحد يريد أن يستفتي أن يتجه لهذه المؤسسة العريقة، وكل من يريد أن يتخصص في إصدار الفتوى عليه أيضًا أن يتوجه لهذه المؤسسات.<\/span><\/p>","answer8":"

أن يحصل على تصريح أو ترخيص من أحدى المؤسسات الدينية الرسمية الكبرى وهي دار الإفتاء المصرية أو مؤسسة الأزهر الشريف، بحيث تكون المؤسسة قد اختبرته وتأكدت من صلاحيته، فلا يحدث بكلامه أو فتواه أي بلبلة في المجتمع.  <\/span><\/p>","answer9":"

أعلن الدكتور النائب أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب في المؤتمر أنه تم عمل مشروع قانون سيعرض على اللجنة العامة لمجلس الشعب خلال دورته الحالية، وللقانون مرجعية وبنود تتعلق بالفتوى، فهذا قانون كامل وهو ما أوجب ما يكون في عصرنا، وسيقضي على كثير من المشكلات التي نعاصرها ونتمنى أن يصدر هذا القانون في أسرع وقت ممكن.<\/span><\/p>"}}

اضافة تعليق