5 نصائح ستحول كلمة "لأ" من طفلك إلى "حاضر"

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 12:00 ص

كثير من الأسر يشتكون من الشكوى نفسها، غير ذاكرين بانهم كانوا يفعلون هكذا بل وأكثر، وكانوا في حالة عند مع الأهل مستمرة والرفض المستمر لتناول الطعام، أو الخروج، أو ارتداء لبس بعينه، ولكن الأمر بحاجة إلى الصبر والهدوء فقط.
 
 

عدم طلب الشئ فى شكل أمر

كثير من أولياء الأأمور يتعاملون مع أطفالهم بأنهم غير مدركين، وعقلهم لا يستوعب، نعم هم عقلهم صغير وليس لديه الخبرة ذاتها التي لديك،و لكنه ليس بدون عقل، فالطفل لديه عقل ومشاعر يدرك بها أنه مجبر على الكثير من الأمور، لذا يجب تجنب الطلب بأسلوب الأمر مثل قول "أدخل نام"، "روح اعمل الواجل"، وهكذا، بدلًا من ذلك، من الممكن مشاركته في الأمر، وجعله يقترح بالأمر المطلوب منه، العملية بحاجة إلى الذكاء وفهم الطفل، ليس إلا.
 

 التفاوض

نعم، تفاوض مع طفلك، مثله مثل الكبار، فإذا كنت تريد منه أن يستمع إليك فأنت بحاجة إلى معرفة ما يمنعه من القيام بذلك، ومحاولة الوصول إلى حل وسط، مع تقريب كلا وجهات النظر، وعدم فرض أمر بعينه عليه، ليقوم به.
 

 الاحترام


 لا يعني إنهم صغار، لذا يجب التحكم فيهم وكأنهم عرائس "ماريونت"، فإذا كنت تريد أن يحترم أطفالك قراراتك يجب أن تحترمهم أولًا.

 

الصراخ ما هو إلا إزعاج

كثرة الصراخ فى وجه طفلك سيزيد من عناده، ويجعله يُصر على رأيه، ويعتقد بأنك تمانع الفعل لأانه يريد ذلك فقط، لذا يجب التفاوض مثلما قلنا سابقًا، وتشجعيه المستمر، مع القيام بأمور مشتركة.
 


التشجيع

عندما ينفذ الطلبات التى تريدها شجعيه على الاستمرار، مع إعطائه مكافأة أو هدية بسيطة سيشعر أن ما يفعله أمر جيد، بل وسيحب القيام بذلك، ولكن يجب الحذر في أن يتحول الأمر إلى عدم تنفيذه لأي شئ إلا إذا وجد مقابل له.
 

اضافة تعليق