"النكد" الزوجي يؤدي لأزمة قلبية مفاجئة خاصة للرجال

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 12:00 ص

كثير من الخبراء في الحياة الزوجية يشيرون إلى أن الزواج كالشركة بين زوجين، لذا النكد والسعادة يكونان مسؤولية مشتركة للإثنين معًا.
 
وبحسب دراسة جديدة استعرضها موقع بولد سكاي الهندي المعني بالشؤون الصحية، فقد توصلت الدراسة إلى أن الزواج المضطرب، المليء بحالات التوتر والنكد قد يزيد من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية، وتمثر النسبة لدى الرجال أكثر، خاصة الرجال فوق سن الستين.
 
وخلصت الدراسة إلى أن النكد الزوجي يزيد من مخاطر الإصابة بأزمات قلبية مفاجئة، وتُعد تلك الاضطرابات المتصلة بالقلب خطيرة، وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ في كثير من الأحيان.
 
وهناك العديد من مسببات أمراض القلب، ومنها التقدم بالعمر، أو الأمراض الوراثية، أو الجلطات وتأثيرها على اندفاع الدم في الشرايين، أو ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم، أو ارتفاع ضغط الدم، أو التوتر، أو السمنة والعادات الغذائية غير الصحية، وغيرها من العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
 
إلا أن التوتر من الأعراض الشائعة التي تتسبب في اعتلال القلب، خاصة في الرجال، حيث إن التوتر يزيد من معدل إفراز هرمون الكورتيزول، الذي بدوره يزيد مستوى الكوليسترول الضار في الدم، مما يؤثر بشكل خطير على صحة القلب.

اضافة تعليق