الأزهر الشريف يُدين بشدة الهجوم على مسلمي "بومبولو" بأفريقيا الوسطى

الأحد، 22 أكتوبر 2017 12:00 ص

وأكد الأزهر الشريف، استنكارَه الشديد لهذا الهجوم البربريّ الذي وقع بحق مدنيين أبرياء، قُتلوا لكونهم فقط مسلمين؛ لذا فإن الأزهر كثيرًا ما يُحذِّر من أن القتل باسم الدين أو العِرْق هو أبشع أنواع القتل، مع أن الأديان ما جاءت للقتل أو التعذيب أو سفْك الدماء؛ وإنما جاءت لإسعاد البشرية ونشْر الأمن والطمأنينة والتسامح بين جميع البشر.
 
وطالب الأزهرُ الشريف بالوقف الفوريّ لهذه الأعمال الطائفية، واتّخاذ السُّبُل التي تحمي الجميع من ويلات هذه الأفكار الطائفية البغيضة، مشدِّدًا على ضرورة استلهام رُوح الوَحدة الوطنية والبناء على ما أنجزه وفدُ الأزهر من إتمام المصالحة الوطنية بين أبناء أفريقيا الوسطى في مايو 2015.
 
 وأعرب الأزهر الشريف عن خالص تعازيه لأُسَر الضحايا، داعيًا المَوْلى -عَزّ وجَلّ- أن يَتغمّدَهم بواسعِ رحمتِه، وأنْ يَمُنَّ على المُصابِين بالشفاء العاجل.

اضافة تعليق