علي الجفري: نتعرض لهجمة شرسة على موروثنا

الخميس، 19 أكتوبر 2017 12:00 ص

وأضاف فى كلمته بمؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء، المنعقد بعنوان "دور الفتوى فى استقرار المجتمعات"، أن مصطلح التنمية تم تسكينه فى إطار محدد له مجالاته ويمكن قياسه، وهو الأمر الذي يتطلب استيعاب المشتغلين بالفتوى لأبعاده ومتطلباته، التنمية بالفتوى لها مستويات عدة، منها ما يمكن البدء بإحيائه عن طريق وصل الأحكام بالمقاصد، وإدراج خططه ضمن رؤية 2030 على المستوى الوطني، وتدريب المفتين على مراعاته في فتاواهم ومنها ما يتطلب دراسة معمقة تمتد إلى الجذور الفلسفية لثقافة العصر وإيجاد رؤية حقيقية للمرحلة الفلسفية المقبلة. 
 
وتابع أن من الجوانب الغائبة عن مفهوم التنمية المستدامة تنمية البعد الأخلاقي القيمي وفق رؤية عميقة عمق النفس الإنسانية سامية سمو السماء، وهي المهمة التي ينبغي أن تنهض إليها. 
 
وأوضح قائلًا "نتعرض لهجمة شرسة على موروثنا، الذي يصفه البعض بأنه متخلف ويتصيد بعض شذوذات العبارات، وهذا خطأ"، مستكملًا "نحن نعيش حالة من تدمير الكون فى مرحلة ما بعد الحداثة، والتنمية والخروج لإعمار الكون من فروض الكفاية.

واختتم كلمته إننا في واقع يتعامل مع النانو متر في زمن الفيمتو ثانية وفق تقنيات الذكاء الاصطناعي.

اضافة تعليق