وزير الأوقاف اليمني يدعو إلى نبذ الكراهية والحفاظ على استقرار الأمم

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 12:00 ص

وقال عطية في كلمته خلال مؤتمر "دور الفتوى باستقرار المجتمعات " المًنعقد في القاهرة من 17 ـ 19 من الشهر الجاري، إن الإسلام وضع أسس للتعايش بين الأمم والشعوب ، كما أسس قواعد للخلاف والحوار حافظت على مسيرة الإسلام طوال القرون الماضية، وأظهرت الإسلام بمنهجه الوسطي المعتدل الخالي من شوائب التطرف والإرهاب والشطط والغلط.
 
وأشار إلى أن جميع الأمم مع تواجد الإسلام تعايشت جنبًا إلى جنب بمختلف دياناتها ومذاهبها وآراءها دون إقصاء أو عداوة .
 
ودعا إلى ضرورة نبذ كل طرق الكراهية والعنف والإرهاب، مطالبًا بأن تكون الفتاوى محافظة على تماسك المجتمع والحفاظ على وحدة الأمة ومنعها من الغرق.

يذكر أن فعاليات المؤتمر تستمر على 3 جلسات وورشتى عمل، اليوم هو الجلسة الثانية بعنوان "فتاوى الجماعات المتطرفة ومواجهة الفوضى والتخريب"، على أن تنعقد الجلسة الثالثة تحت عنوان "فوضى الإرهاب إلى فوضى الإسلاموفوبيا عرض وتحليل"، فيما تنعقد ورشة العمل الأولى بعنوان فوضى الإفتاء ووسائل الإعلام"،كما تنعقد ورشة العمل الثانية بعنوان "الإفتاء و الاستقرار الأسري".

اضافة تعليق